بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

5 أندية أحرجت برشلونة وريال مدريد في الليغا.. وعوقبت بقسوة



المجلس الرياضي : متابعة - نجوى مطر


لن تكن السنوات المقبلة سهلة على الإطلاق بالنسبة لفريق أتليتكو مدريد بعد الفوز بلقب الدوري حيث سيكون الهدف الدائم بالنسبة للفريق متمثل في البقاء بالقمة وفي الدوريات الكبرى “من لا يمتلك المال لا يمتلك القوة”، لذا سيكون فريق العاصمة بحاجة إلي تنظيم شديد من أجل البقاء على نفسه مع الكبار وعدم تكرار أزمته التي حدثت بعد الفوز باللقب الأخير.

لكن كتيبة المدرب دييغو سيمويني تسعى بكل قوة إلى دوري الأبطال أيضاً في موسم أقل ما يمكن أن يقال عنه بأنه خرافي ومفاجئ، لما صنعه كوستا وزملائه، لكن الليغا الإسباني عودتنا على نجومية توم وجيري فقط وهما برشلونة وريال مدريد وأن الداخل بينهما بهدف فك هذه الشراكة الغير مقصودة في حصد البطولات المحلية تحديداً يلاقي مصيرا أسودا.

في هذه التقرير نعرض لكم الأندية الخمس التي تجأرت على إنهاء سيطرة برشلونة وريال مدريد على البطولات وكأن العقاب مؤلما وصعبا جدا..

ريال بيتيس

فريق اللوس فيرديبلانكوس كان أول ضحية لخرق قوانين فوز احتكار برشلونة وريال مدريد للبطولات في إسبانيا عندما فاز بالدوري الإسباني في موسم 1934-1935.

وبالرغم من أن النادي حقق اللقب بشكل سريع ومفاجئ بعد 3 مواسم فقط من التأهل من الدرجة الثانية لم يستطيع أن يتحمل كونه بطلا وسقط بشكل سريع إلي القاع بعد 4 مواسم اخرى ليدفع ضريبة الفوز بالليغا.

إشبيلية

بعد الفوز بالدوري في موسم 1944-1945 لم يتمكن النادي من الصمود طويلا مع الكبار فأخذ بالتراجع في الترتيب حتى فشل البقاء بين الكبار.

وهبط إشبيلية إلي الدرجة الثانية في موسم 1965-1966 حيث قضى موسما واحدا وتمكن من حصد بطولة الدرجة الثانية العودة إلي الليغا مجددا.

ريال سوسييداد

من بين الفرق التي عانت أيضا أزمة عدم القدرة على التوازن في الانفاق بعد الفوز بلقب الدوري الإسباني وكان المصير النهائي الهبوط إلي الدرجة الثانية.

وحقق سوسييداد لقب الدوري مورتين على التوالي لكنه بعد فترة حتى هبط إلي دوري الدرجة الثانية في موسم 2006-2007.

أتليتكو مدريد

لم يتمكن الأتليتي الذي حصد لقب الدوري الإسباني في 10 مناسبات من الصمود خلال المناسبة الماضية التي حقق فيها اللقب بتسعينيات القرن الماضي.

بالرغم من حصد لقب الدوري موسم 1995-1996 لم يستمر كثيرا وتعرض لكارثة بالهبوط إلي الدرجة الثانية في موسم 1999-2000.

ديبورتيفو لاكورونا

كان اخر الأبطال اللذين سقطوا إلي الهاوية وذلك بعد حصد لقب الدوري في موسم 1999-2000 بعد منافسة شرسة مع برشلونة وفالنسيا وريال سرقسطة حسمها لصالحه.

لكن لاكورونا الذي توج في مشواره لمرة واحدة بالبطولة ترك منافساتها في الموسم الماضي وذهب ليصارع في الدرجة الثانية.

 

 

يوروسبورت عربية

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/221921.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *