بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

36 معلم سباحة بتبوك يستفيدون من مشروع تطوير المائية



الرياض: المركز الإعلامي للجنة الأولمبية العربية السعودية


 أنهى المشروع الوطني لتطوير الألعاب المائية ضمن برامجه هذا الصيف في مسبح مدينة الملك خالد الرياضية بتبوك أمس تدريب 36 مُعلم سباحة عبر دورة “مُعلمي السباحة” والتي استمرت لـ 5 أيام استهدف المشروع من خلالها تأهيل مُعلمي السباحة في مناطق تبوك والجوف والحدود الشمالية لسد احتياجات المنطقة من مُعلمي السباحة السعوديين الحائزين على شهادات تعليم دولية وفق منهجيات تعليم معتمدة لدى الاتحاد السعودي للسباحة.

  وقال رئيس الاتحاد السعودي للسباحة الأمير عبدالعزيز بن فهد: “إن المشروع الوطني وتنفيذاً لبرنامج تطوير الكوادر البشرية يُجري مسوحات بشكل مستمر لتحديد احتياجات المناطق من الكوادر البشرية من مُعلمي سباحة ومنقذين وإداريين وإعداد دورات تأهيل متقدمة لهم بالتعاون مع هيئات دولية متخصصة وفق أولويات يحددها المشروع بالاستناد لمعايير محددة.

 وأضاف: “المسوحات التي أجراها المشروع أوضحت أن مناطق تبوك والجوف والحدود الشمالية تتطلب تأهيل أعداد مناسبة من مُعلمي السباحة لما تعانيه من نقص حاد بالكوادر البشرية المشغلة لمنشآت السباحة الرياضية من معلمين ومنقذين وإداريين الأمر الذي حدا بنا لوضعها ضمن أولويات التأهيل وإعداد دورات لمعلمي السباحة هناك بالتعاون مع  swim america و CLM لسد النقص من جهة مُعلمي السباحة كأولوية”.

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/223418.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *