إقرار ملتقى للإتحادات الرياضية بشكل سنوي » #صحيفة_المجلس الإلكترونية
بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

الأمور المالية والإدارية تصدرت الورشة بعد يومين من الإجتماعات

إقرار ملتقى للإتحادات الرياضية بشكل سنوي



المجلس الرياضي: المركز الإعلامي للجنة الأولمبية العربية السعودية


أقر رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز اقامة ملتقى سنوي لرؤوساء الإتحادات واللجان الرياضية عقب النجاح الكبير الذي شاهده اليوم في ختام ورشة عمل الإتحادات واللجان الرياضية تحت شعار “مستقبل الرياضة السعودية” والذي اقيم على مدى يومين في محافظة الخبر.

وكشفت الورشة العديد من الجوانب في الإتحادات الرياضية للمسؤول الأول في الرياضة السعودية الذي تناقش مع رؤوساء الإتحادات بواقع 15 دقيقة لكل اتحاد وسط شفافية ووضوح تام ومعرفة أدق التفاصيل التي تعيق رقي الإتحاد ووصولها لمنصات التتويج على المستوى الأسيوي والعالمي.

وانطلق اليوم الثاني امس للورشة عند التاسعة صباحاً بعرض للإتحادات حيث كانت البداية عن طريق الإتحاد السعودي لألعاب القوى والسباحة والفروسية والسهام والسيارات والإتحاد السعودي للصم والطب الرياضي وكرة السلة والكرة الطائرة والبولينج وكرة اليد والمبارزة والمصارعة والملاكمة.

ثم بدأت حلقة النقاش والذي تركزت بثلاث محاور وهي الإدارية ومدى مناسبته وهل تم تفعيل الإدوار وفق الهياكل الإدارية ومعوقات البناء والدورات التدريبية للإداريين والتطلعات لتفعيل الهياكل الإدارية فيما كانت الفقرة الثانية عن التواصل الإداري بين الأليه والواقع والمأمول ثم وفي الفقرة الثالثة عن قاعدة بيانات الإتحادات الواقع والمأمول وفي المحور الثالث وهو الفني حيث تم مناقشة البنية التحتية للإتحادات وأثرها على العمل الفني للإرتقاء باللعبة الواقع والمأمول وتصنيف المسابقات المعتمدة للإتحاد والمنتخبات الوطنية من معسكرات وأجهزة فنية وإدارية وطبية وآلية الأختيار وفي المحور الثالث الذي شهد نقاشاً طويلاً بتواجد مدير الشؤون المالية والإدارية في الرئاسة العامة لرعاية الشباب عبدالأله الدلاك والذي تم فيه النقاش عن الأليه المتبعة للحصول على الميزانيات المخصصه للإتحاد وكيفية الحصول على المخصصات المالية ومدى كفايتها وكذلك الإستعانة بمصادر تمويل اخرى لتعزيز الإتحاد والطرق السليمة للحصول على الميزانيات وكيفية أوجه الصرف.

وفي الجلسة الثالثة والأخيرة قام رئيس اللجنة الإستراتيجية لتطوير الرياضة السعودية المهندس لؤي ناظر بشرح ماتم التوصل إليه.

شدد الأمير نواف بن محمد أن ورشة العمل التي اختتمت امس ستعطي الشيء الكثير للرياضة السعودية في المستقبل وبدون شك سينعكس بشكل ايجابي.

مشيراً إلى أن منح الإتحادات صلاحيات كثيرة في الفترة المقبلة في تحديد برامجها ومتطلباتها المالية والإدارية وقتل الروتين السابق بين الرئاسة العامة لرعاية الشباب والإتحادات الرياضية وابعاد الهيمنة التامة للشؤون الرياضية في الرئاسة العامة لرعاية الشباب على الإتحادات.

وأكد رئيس الإتحاد السعودي للجودو ان الصراحة والشفافية كانت عالية جداً حيث كانت المهنية عالية من جميع رؤوساء الإتحادات والمواجهة البناءه إضافة للمهنية المميزة في التنظيم من اختيار المحاور التي تناقشنا فيها خلال الورشة والتي شهدت رحابة صدر عالية من الأمير عبدالله بن مساعد والإستماع للمشاكل التي تواجهها الإتحادات وأن روح الفريق الواحد كانت جداً رائعة من رؤوساء الإتحادات يمثلون قطاعات مختلفة سواء من رجال الأعمال أو من مناصب في الدولة أو أصحاب الخبرة في المجال الرياضي.

وقال المهندس لؤي ناظر: خرجنا من هذه الورشة بوجهات نظر موحده في اللجنة الأولمبية بحيث تجعل جميع خططنا كلجنة أولمبية واتحادات واضحه تجاه هدف واحد هو الفوز بأكبر عدد من الميداليات في أسياد آسيا 2022 وضمن أفضل المراكز في الأسياد.

وأكد لؤي ناظر أنه سيتم التعاقد خلال الأسبوعين القادمة مع شريك استشارية وسيتم تفعيل معظم برامج الإستراتيجية اثناء الدراسات والمخرجات التي ممكن أن تنفذ خلال الفترة من ثلاث شهور إلى ست شهور ولن ننتظر اكثر من عام وهو موعد انتهاء الشركة الإستراتيجية من عملها وخاصة اللاعبين النخبة الذين نتوقع منهم تحقيق نتائج مشرفة في أولمبياد ريودجانيرو واللاعبين الذين نتوقع منهم نتائج ايجابية في الأولمبياد.

وصف رئيس اتحاد السباحة الأمير عبدالعزيز بن فهد اجتماع رؤساء الاتحادات بالمنطقة الشرقية بـ”قمة الـ 29 الرياضية بالخبر” مؤكداً أن هذه القمة التي استثنت اتحاد كرة القدم ترجمة حقيقية لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين لسمو الرئيس العام بضرورة العناية بكافة الالعاب الرياضية وتحقيق غاياتها في رعاية الشباب السعودي على مستوى كمي بكافة أنحاء البلاد.

وأضاف “أن حضور كافة رؤساء الاتحادات خارج أجواء العمل  والتزامهم بالزي الرياضي الوطني أضفى روحاً جديدة على اللقاء”.

وزاد” أن فلسفة الاجتماع وعرض كل اتحاد لخطته أمام الاتحادات الأخرى خلق روحاً من المنافسة الإيجابية المثمرة كما خلق اهتمام كبير لدى كافة الاتحادات لعرض ما هو مقنع وقابل للتطبيق لشعور الجميع بجدية اللجنة الأولمبية باعتماد الخطط ومتابعتها بشكل حثيث مبيناً أن سؤال سمو اﻷمير عبدالله لكل الاتحاد عن الأهداف الرياضية التي يمكن تحقيقها في حال توفير الموازنة السابقة أو ضعفها أو الموازنة التي يحددها الاتحاد وضعنا كرؤساء اتحادات على امام مسؤولياتنا على المحك.

وأوضح أن متابعة الأمير عبدالله بن مساعد للعروض وطرح فكر الاتحاد لتحليل وتشخيص موقفه وموقف لعبته وتوجهاته للمعالجة وإصغاء سموه لما يطرح ليفهم ثم يستفهم بأسئلة مباشرة أضاف للاجتماع بعداً أخر.

من جهته قال رئيس الاتحاد السعودي لكرة اليد تركي الخليوي :” كنا على مدى يومين كاملين في لقاء شفاف وتطلعي في ذات الوقت ، وفي اعتقادي أنا لم يحدث في مؤسسة حكومية مثل هذا اللقاء الحميمي والشفاف والجاد في نفس الوقت”.

واضاف الخليوي بقوله :” تواضع الرئيس العام وحماسه الكبير في رفع الرياضة السعودية لاحدود له وايضا خبرته وثقافته أسعفته في محاورة ونقاش كل رئيس اتحاد وبأشياء مهمة ورقمية حيث كان لايحبذ الاسهاب والكلام الإنشائي مما أوجد ارتياحاً لدى جميع روءساء الاتحادات بأن تغييرا قريبا سيبدأ في الحدوث ” .

واضاف الخليوي :” ما أثلج الصدر التعاقد مع اكبر شركتي تطوير في العالم لإعداد الدراسات والخطط للنهوض بالرياضة السعودية الى مصاف الدول المتقدمة ونسأل الله أن يوفق الجهود وأن يكون عنواننا في الاتحادات واحدا وهو رفعة الكرة السعودية”.

وصف رئيس الإتحاد السعودي للسهام ابراهيم الدوسري الورشة بالرائعة والتي تعقد لأول مره وشخصت واقع الإتحادات والتي نتفائل بأننا سننطلق منها نحو تحقيق الإنجازات بمشيئة الله بعد أن عرفنا نقاط الخلل في عملنا واسباب الضعف الذي نحن فيه ومنها نتوقع خلال الفترة المقبلة بعد أن نعمل على الإستراتيجية بشكل ممتاز للوصول لمنصات التتويج مؤكداً ان الأمير عبدالله بن مساعد ابدى تفاعلا جيداً بعد أن كانت الشفافية واضحة وبأعلى درجاتها في هذا الملتقى.

وقال رئيس الإتحاد السعودي للتنس غدران سعيد غدران أن مالمسه على أرض الواقع في هذه الورشة كان افضل مما كان يتوقعه قبل قدومه لهذه الورشة نظراً للشفافية الواقعية من الأمير عبدالله بن مساعد والذي تلمس جميع الإحتياجات والعمل على إزالة جميع المعوقات التي تواجهنا في سبيل تحقيق الإنجازات المتعددة.

فيما أبدى رئيس الإتحاد السعودي للكرة الطائرة فهد الحريشي سعادته بالإجواء التي تميزت بها الورشة والمحاور التي طرحت بها وكذلك التفاعل من رئيس اللجنة الأولمبية ورؤوساء الإتحادات والذين خرجوا بمكتسبات كبيرة ستكون مفيده لنا في المستقبل.

فيما اكد رئيس الإتحاد السعودي لكرة الطاولة الرائد بندر السليم ان الاحترام والتقدير الذي شاهده لرؤوساء الإتحادات ومدى اهمية عملهم والترتيب المميز من اللجنة الأولمبية بفريق العمل الذي اشرف على الورشة يبشر بمستقبل باهر إن شاء الله لرياضتنا.وفي ختام الورشة شرف الأمير عبدالله بن مساعد ورؤوساء الإتحادات الرياضية حفل العشاء الذي اقامة الأمين العام للجنة الأولمبية العريبة السعودية محمد المسحل في منزله في الدمام.

نبذة عن الكاتب

المجلس الرياضي

المجلس الرياضي
تأسست 9-9-2009
تغطية جميع الاخبار المحلية والاجتماعية والرياضية

(بعد دمج صحيفة قضايا والمجلس )

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/248135.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *