بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

في لقاء التاريخ..تعديل للإنتر..او تأكيد لسيطرة أسبانيا‎



المجلس الريـــاضي - اللجنة الإعلامية بدورة سبورت توب الثانية .


في لقاء الكبار للإحصائيات معنى أخر وخير من يمثل لقاء الكبار اسبانيا و الإنتر، لقاء دور الثمانية بطابع المباريات النهائية، مباراة تجاوزت حدود دورة توب سبورت لتصل لحدود التاريخ، تاريخ جمع الفريقين على مستوى الحواري، ثلاث لقاءات جمعت الفريقين، كان أهمها ذهب لأسبانيا بثلاثة أهداف مقابل هدف في نهائي دورة الراحل الشيخ/ فلاح بن حشر.

ثاني اللقاءات كان انتصار للانتر في دور الأربعة بضربات الترجيح في بطولة النقرة، ثالث اللقاءات كان في افتتاح بطولة اسباير واستطاع فريق اسبانيا ان يؤكد سيطرته على المواجهات بالانتصار بهدفين مقابل هدف.

كل ماسبق مجرد تاريخ، تاريخ يحكى ولا ينسى، تاريخ يروى ولا يمكن تجاهله، الحاضر هو الأهم في الفترة الحالية، اما فوز للانتر يعادل ف الانتصارات مع اسبانيا، او خطف فوز لأسبانيا وتأكيد سيطرة على المواجهات المباشرة بين الفريقين.

غدا في دور الثمانية يلتقي المتصدر الانتر بالوصيف اسبانيا، فالإنتر استطاع ان يصل لدور الثمانية بسجل كامل من النقاط وبأهداف (عشرة) هز فيها شباك الخصوم مقابل هدف وحيد هز شباكه.

كانت البداية من بوابة السهم بانتصار تحقق بهدفين في الجولة الثانية ابدع وامتع الانتر في شباك ليستر بسباعية مقابل هدف، في لقاء ختام المجموعات خطف الانتر هدف الانتصار الوحيد في مرمى شباب الارسنال، بينا استطاع فريق اسبانيا ان يصل لدور الثمانية بعد انتصارين وخسارة جمع فيها (ست) نقاط من ثمانية أهداف هز فيها شباك الخصوم مقابل خمسة هزت شباكه.

البداية كانت برباعية في مرمى النجوم مقابل هدفين في ثاني المباريات حقق النقاط الثلاث بثلاثية مقابل هدف من امام مرسيليا ليخسر في قمة المجموعة من امام اولمبي نعجان بهدفين مقابل هدف.

مواجهة دور الثمانية مباراة تاريخ وحاضر، مباراة فريق هجومه مرعب ودفاعه صلب امام فريق عاد للتجمع من جديد، عاد ليعيد هيبته عاد ليثبت ان فريق اسبانيا وإن توقف فلن ينتهي.

نبذة عن الكاتب

المجلس الرياضي

المجلس الرياضي
تأسست 9-9-2009
تغطية جميع الاخبار المحلية والاجتماعية والرياضية

(بعد دمج صحيفة قضايا والمجلس )

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/311388.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *