بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

أديمير الشعلة مسيرة حافله بالتنقلات ، والركبة أجبرته على الإعتزال



المجلس الريــــاضي - الخرج


صاحب تعاقد نادي الشعلة مع المدرب البرازيلي “أديمير فونسيكا” حالة من الغموض في تفاصيل المدرب سواءً من ناحية منجزاته كمدرب والفرق التي أشرف عليها أو من خلال تاريخه الرياضي كلاعب وأنطلقت التساؤلات لدى محبي وعشاق الكيان الشعلاوي بعد أن أعلن حساب النادي الرسمي في التويتر عن التعاقد مع أديمير دون أية تفاصيل عنه عكس ما هو متعارف لدى كل الفرق الأخرى والتي تضع معلومات عن مدربيها سواء مسيرته كلاعب كرة قدم أو حتى في السلك التدريبي .

ومن هذا المنطلق أستطاعت الصحيفة جلب معلومات تهم الوسط الرياضي وقبل ذلك محبي الشأن الشعلاوي عن المدرب البرازيلي أديمير والذي وُلد في ١٨ يناير عام ١٩٦٣م إذ يبلغ من العمر ٥٣ عاماً ، حيث كانت بداياته الكروية في نادي يُدعى بوتافوغو في الفترة بين ١٩٧٨ حتى ١٩٨٦
وبعد ذلك انطلقت حياته الكروية كمحترف في قاعدة بوتافوجو البرازيلي .

الجدير بالذكر أن مسيرته الكروية كلاعب وكمدرب كانت حافلة بالتنقلات بشكل كبير ، فعندما كان لاعباً شارك مع جملة من الفرق البرازيلية أهمها سانتا كروز ، بوتافوجو ، فيتوريا، فولتا …الخ ، وقد قرر الإعتزال عن مزاولة اللعب إثر مشكلة في الركبة تكررت معه كثيراً

وعند عام ١٩٩٧ قرر اديمير الإتجاه إلى عالم التدريب حيث كانت إنطلاقته نحو ذلك مع فريق ltuano البرازيلي ليستمر بعد ذلك مرحلة التنقلات بين الفرق البرازيلية والتي تجاوزت أكثر من ٢٠ فريق ، فالمتتبع لمسيرته كمدرب يجد أنه بعد ( ١٩ ) إستطاع خطف ثلاث بطولات أعوام ٢٠٠٢ // ٢٠٠٦//٢٠١٣ مع فرق مختلفة

وقبل أشهر قليلة أستطاع الوصول إلى نصف النهائي لبطولة مينيرو ومن خلالها حصل على مكان في بطولة الدوري البرازيلي لينتهي عقده وتأتي المفاوضات الشعلاوية ليكون مدرباً لهم للموسم الرياضي المقبل

والتساؤل الذي يأتي بالخط العريض

هل سينجح البرازيلي أديمير في أولى تجاربه خارج الأراضي البرازيلية ويُسجل نجاح مبهر؟

وهل تعتبر كثرة تنقلاته بين الفرق البرازيلية جانب إيجابي أم مكمن خوف وهلع لمحبي ومنسوبي الإدارة الشعلاوية ؟

فهرس

نبذة عن الكاتب

المجلس الرياضي

المجلس الرياضي
تأسست 9-9-2009
تغطية جميع الاخبار المحلية والاجتماعية والرياضية

(بعد دمج صحيفة قضايا والمجلس )

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/313392.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *