بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

مجلس السروات السابق يصدر بيانا صحفيا



المجلس الرياضي _ سعيد الكلثمي.


أصدر مجلس إدارة نادي السروات المنتهية مدته مساء أمس الثلاثاء بيانا صحفيا بخصوص الأحداث الأخيرة للجمعية العمومية للنادي جاء فيه:
(بسم الله الرحمن الرحيم
بيان توضيحي

نظرا لما وصلت إليه الأمور الإدارية في إجراءات عقد الجمعية العمومية لنادي السروات ولحرصنا الشديد على اطلاع أبناء المحافظة على الأحداث التي شهدها النادي خلال الأشهر الثلاثة الماضية ولأنه قد تم تناقل بعض الأخبار والإشاعات غير الصحيحة والتي تسيء للمحافظة وأهلها أولا قبل أن تسيء لمجلس إدارة النادي ومنسوبيه من إداريين أو مدربين أو لاعبين ، لذلك فإن مجلس إدارة نادي السروات والذي انتهت مدته القانونية في 1437/11/25 يود توضيح النقاط التالية:

١- إن مجلس الإدارة قد أتم مدته القانونية كاملة برئاسة الاستاذ ظافر بن عبدالله آل حلبد الشهري في دورته الثانية.
٢- أنه قد تم فتح باب الترشيح في ٢٠/٧/١٤٣٧ ولم يتقدم أي شخص لسداد العضوية خلال الأسبوعين المحددة نظاميا وقد جرى ذلك بحضور مندوب الهيئة العامة بعسير في وقتها وتم إغلاق باب الترشيح رسميا والرفع به للهيئة العامة بالرياض.
٣- تم إعادة فتح باب الترشيح مرة أخرى وذلك رغبة من الهيئة في إتاحة الفرصة لكل من يرغب في التقدم للترشح كرئيس مجلس إدارة كون رئيس مجلس الإدارة الحالي لم يكمل ١٥ عاما بالنادي وقد تقدم المرشح عبدالله ظافر الشهري وبقائمة ضمت سبعة أعضاء و مرشح آخر هو فائز عبدالله الشهري وطلب الترشح لرئاسة النادي بنظام الفرد وليس بنظام القائمة وهو بالطبع حق مشروع لأي شخص من أبناء المحافظة هدفه خدمة الرياضة فيها.
٤- تم إغلاق الجمعية العمومية على ترشح كل من عضو المجلس السابق المهندس عبدالله ظافر الشهري وبقائمة من سبعة أعضاء والأستاذ فايز الشهري بنظام الفرد وبدون قائمة مرشحين معه لعضوية مجلس الإدارة.
٥- تفاجأنا بعد 24 ساعة بخطاب من مدير مكتب الهيئة العامة للرياضة بعسير مضمونه طلب تغيير محضر اجتماع غلق باب الترشيح (والذي وقع بحضور مندوبين اثنين من مكتب الهيئة بعسير) والرفع بإسم كل من فائز الشهري وظافر آل حلبد الشهري الرئيس السابق فقط كونه سوف يتم الموافقة على ترشيح رئيس المجلس الحالي الأستاذ ظافر الشهري لفترة رئاسة ثالثة .( صورة من الخطاب موجودة بالنادي) وهذا وللأسف الشديد إجراء فيه خرق واضح لأنظمة الانتخابات وانتهاك صريح لتعليمات الهيئة العامة للرياضة.
٦- بعد أسبوعين من إرسال الخطاب المطلوب وتعديل محضر قفل باب الترشيح تفاجئ المرشحون بإسقاط إسم المرشح الأستاذ ظافر الشهري واعتماد المرشح فايز الشهري مرشحا وحيدا لرئاسة النادي دون النظر في الطعون المقدمة بسب الأخطاء الإدارية الفادحة من مكتب الهيئة العامة للرياضة بعسير أو حتى مراعاة لمصلحة النادي كونه مقبل على منافسات موسمية جديدة في مختلف الألعاب والنشاطات.
ولأن هذه الأخطاء الجسيمة قد أفقدت الجمعية العمومية والانتخابات هدفها الأول وهو خدمة شباب المحافظة رياضيا وثقافيا واجتماعيا ونظرا لعدم تجاوب المسؤلين بمكتب الهيئة العامة للرياضة بعسير وتجاهلهم التام لتساؤلات وخطابات المرشحين العديدة فقد قرر أغلب أعضاء المجلس مقاطعة حضور الجمعية العمومية أو تقديم استقالتهم عند عقدها وهو ما حدث بالفعل حيث تقدم كل من المرشح عبدالله بن محمد الشهري والمرشح علي بن فراج العسبلي والمرشح محسن بن سعد البكري والمرشح سليمان بن علي القشيري بتقديم استقالات وانسحابات مسببة، كما تقدم المرشح فراج بن عبدالرحمن فهد بانسحابه نهائيا من الترشح ، وقد حضر المرشح عبدالله بن ظافر الشهري اجراءات الجمعية العمومية كاملة وناقش أعضاء اللجنة العامة للانتخابات في الطعون المقدمة وسلم المندوبين صورا من الاعتراضات والطعون وطالب بإرفاقها رسميا بمحضر عقد الجمعية وقد رفض التوقيع على نتائج محضر الجمعية بسبب إسقاط اسمه من الترشح كرئيس للنادي كما طلب من أعضاء اللجنة إثبات وتسجيل حضوره واعتراضه رسميا في محضر الجمعية ، فيما لم يتمكن كل من المرشحين صالح بن عبدالله رداد ورئيس المجلس السابق المرشح ظافر بن عبدالله آل حلبد من الحضور لظروفهم الخاصة ولأن النظام ينص على إعادة عقد الجمعية العمومية مرة أخرى ولكن هذا القرار يدل على سوء إدارة العملية الانتخابية من مكتب الهيئة العامة للرياضة بعسير وسط تجاهل من اللجنة العامة للانتخابات بالهيئة العامة للرياضة لخطابات المرشحين المتكررة واستفساراتهم الكثيرة بخصوص خطأ الإجراءات الإدارية وعدم قانونيتها.
٧- بعد ذلك بأيام صدر قرار صاحب السمو رئيس الهيئة العامة للرياضة باعتبار جميع المرشحين المتقدمين من المجلس منسحبين من الترشح ولا يحق لهم الدخول في الدورة القادمة للنادي مع تكليف ثلاثة أشخاص بإدارة النادي حتى يتم فتح باب الترشيح مرة أخرة ، وقد تم إرسال خطاب اعتراض رسمي لرئيس الهيئة وذلك لتوضيح جميع هذه الأحداث بالتفصيل مرفقة بالإثباتات الرسمية وقد جرى إحالة الخطاب للجهات القانونية لدراسته والبت فيه.
ومجلس إدارة نادي السروات إذ يوضح هذه النقاط للجميع يؤكد مجددا بأن هذه الأحداث المؤسفة هي أسباب ابتعاد المجلس الحالي ، كما يود المجلس التأكيد على سلامة الأمور المالية للنادي حيث يوجد حاليا في الحساب البنكي للنادي مبلغ (مليون واربعمائة وثمانية وثلاثون الف وسبعمائة واثنين وسبعون ريال وأربعة وثمانون هللة(١،٤٣٨،٧٧٢،٤٨ ريال)ولله الحمد ولا يوجد على النادي أي التزامات مالية أو متأخرات حتى تاريخ إنهاء أعماله رسميا ، سوى مجموع رواتب العاملين والمدربين ومكافآت الفوز والمصاريف الإدارية الشهرية للنادي لشهر ذو القعدة ومكافأت أبطال مسابقة القرآن الكريم(والتي حققها النشاط الثقافي بالنادي في نهاية شهر ذو القعدة وتأهلهم لنهائيات المملكة في المدينة المنورة نهاية ذي الحجة كآخر إنجاز تم تحقيقه ولله الحمد) وكان مجلس الإدارة قد وافق على صرف هذه المكافأة وتكريم المشاركين ولكنه قرر إيقاف تنفيذ الصرف بعد صدور القرار كإجراء قانوني متبع وذلك حفظا لحقوق المجلس والنادي وترك تنفيذ صرفها وتسليمها للمشاركين وتكريمهم للإدارة المكلفة ، علما أنه سوف يصدر خلال الأيام القادمة (كتيب مصور) يشمل تقريرا كاملا لعمل مجلس الإدارة خلال الدورتين الماضيتين وما صاحبها من تطور ملحوظ في ألعاب ونشاطات النادي المختلفة.
وفي الختام فإن أعضاء المجلس يسألون الله أن يكونوا قد قدموا للمحافظة وشبابها بعض ما يأملونه من طموحات وانجازات كما يتمنى المجلس للجنة المكلفة بإدارة النادي كل التوفيق والنجاح ويعلن عن استعداده للتعاون معها لما فيه مصلحة النادي وشبابه ، هذا ما استوجب توضيحه والله الموفق.
أعضاء مجلس إدارة نادي السروات (1433_1437)
النماص
1437/12/4)
٢٠١٦-٠٩-٠٦ ٢٣.٠٧.٠٣-1

٢٠١٦-٠٩-٠٦ ٢٣.٠٧.٤٠-1

٢٠١٦-٠٩-٠٦ ٢٣.٠٨.١٧

نبذة عن الكاتب

المجلس الرياضي

المجلس الرياضي
تأسست 9-9-2009
تغطية جميع الاخبار المحلية والاجتماعية والرياضية

(بعد دمج صحيفة قضايا والمجلس )

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/318006.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *