بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

3 تجارب تدعم آنجوس في مهمة القادسية


المدرب البرازيلي هيليو دوس آنجوس


يخوض المدرب البرازيلي هيليو دوس آنجوس رابع تجاربه مع الكرة السعودية، من خلال نادي القادسية، الذي وقع معه أمس الأربعاء، عقب استقالته من تدريب الفيصلي.

 

وستكون مهمة آنجوس صعبة في ظل الوضع الحالي الذي يمر به الفريق القدساوي، صاحب المركز قبل الأخير في دوري جميل، برصيد 4 نقاط فقط من 8 مباريات، وهو الوحيد مع فريق الفتح متذيل الترتيب الذي لم يحقق أي فوز في البطولة حتى الآن.

 

وبالإمكان قراءة مدى إمكانية أن يستطيع آنجوس تغيير وضع القادسية الصعب، من خلال استعراض أرقام تجاربه السعودية فيما يلي:

 

الأخضر

بدأ آنجوس مشواره مع الكرة السعودية، بتدريب منتخبها الأول، في الفترة بين عامي 2007 و2008، وخلالها قاده في 22 مباراة، فاز 15 مرة، وتعادل 3 مرات، وخسر 4 فقط، وسجل الفريق معه 41 هدفًا، وتلقى 20.

 

وكانت أبرز محطات آنجوس مع الأخضر، الوصول إلى نهائي كأس أمم آسيا 2007، حين خسر أمام المنتخب العراقي برأسية يونس محمود.

 

نجران

في النصف الثاني من الموسم الماضي كان نجران يمر بمرحلة حرجة، وحينها لجأ إلى آنجوس، عطفًا على نتائجه المميزة مع المنتخب السعودي.

 

ورغم أن الفريق هبط في نهاية الموسم إلى دوري الدرجة الأولى، إلا أنه قدّم عروضًا رائعة. وإجمالًا لعب نجران تحت قيادة أنجوس 14 مباراة، منها 13 في الدوري، وواحدة في كأس الملك، وخلالها فاز 3 مرات، مقابل 4 تعادلات، و7 هزائم.

 

الفيصلي

بعد تلك العروض المميزة مع نجران، اختارت إدارة الفيصلي آنجوس ليكون مدرب فريقها في الموسم الجديد، أملًا في محو خيبات الموسم الماضي الذي أنهاه الفريق في المركز العاشر.

 

وبدأ الفيصلي الموسم مع أنجوس بشكل جيد جدًا، حيث جمع 8 نقاط من مبارياته الأربع الأولى في دوري جميل، لكن النتائج تراجعت بعد ذلك، وهو ما وجده المدرب مبررًا لتقديم استقالته، قبل التوقيع لنادي القادسية.

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/323127.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *