بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

ذكرى سيئة لـ”الأخضر” على ملعب سايتاما قبل مواجهة اليابان


المنتخب-السعودي


 

يعود المنتخب السعودي غدًا للعب في استاد سايتاما الياباني، بعد ما يزيد عن 14 عامًا، منذ أول وآخر مواجهة خاضها على أرض ذلك الملعب.

 

ويستعد المنتخب السعودي لملاقاة نظيره الياباني غدًا الثلاثاء، ضمن الجولة الخامسة من مرحلة المجموعات بالتصفيات النهائية المؤهلة لمونديال 2018.

 

ويعود تاريخ المواجهة الوحيدة التي لعبها الأخضر في ذلك الاستاد، إلى السادس من يونيو 2002، عندما التقى أسود الكاميرون، ضمن الجولة الثانية من مرحلة المجموعات بكأس العالم 2002.

 

وخسر المنتخب السعودي تلك المباراة بهدف دون رد، سجله النجم صامويل إيتو في الدقيقة 66 من انفراد بمرمى محمد الدعيع حارس وقائد الأخضر.

 

ولا يوجد من التشكيلة الأساسية السعودية التي شاركت في تلك المباراة أي لاعب ضمن صفوف الأخضر حاليًا.

 

بينما يعتبر حسين عبد الغني اللاعب السعودي الوحيد الذي شارك في ذلك اللقاء وباق في الملاعب حتى الآن، لكنه لم يعد ينضم للمنتخب.

 

ومن البدلاء، هناك محمد الشلهوب أيًضًا الذي بقي على مقاعد البدلاء طوال اللقاء، فيما اعتزل بقية عناصر الفريق الأساسية والاحتياطية، وآخرهم محمد نور.

 

وبشكل عام، لعب المنتخب السعودي 17 مباراة في ملاعب اليابان، ضد عدة منتخبات، فاز في 6 وتعادل مرتين، وخسر 9 مرات، وسجل 22 هدفًا، وسكن مرماه 33 هدفًا.

 

وضمن تلك المباريات الـ17، واجه الأخضر نظيره الياباني 4 مرات، خسرها جميعًا، علمًا بأن الفريقين التقيا إجمالًا في 11 مناسبة سابقة، فاز السعودي 3 مرات، والياباني 7 مرات، وتعادلا مرة واحدة.

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/323762.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *