بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

#صحيفة_المجلس تسلّط الضوء على متابعي #الأربعة_الكبار.. ما السرُّ وراء جماهيرية #الهلال؟



المجلس ـ فريق التحرير


 

 

 

يحظى موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، باهتمام خاص وكبير بين السعوديين، إذ أصبح منصة هامة لتداول الأخبار، لاسيما الرياضية منها، ما جعل الأندية السعودية تسجل حضوراً قوياً على هذه الساحة.

 

وبنظرة عامة على حسابات “الأربعة الكبار” في “تويتر”، الهلال – الاتحاد – النصر – الأهلي، يتبيّن أنَّ حساب نادي “الهلال” يتصدر بعدد متابعيه، الذين تخطوا حاجز الخمسة ملايين، وبفارق كبير عن أقرب منافسيه (على أرض الملعب و”تويتر” أيضاً) نادي الاتحاد الذي يتابعه مليون وثمانمائة ألف شخص، بينما جاء حساب نادي النصر بالمركز الثالث، بأكثر من مليون متابع، في حين حلَّ النادي الأهلي بالمرتبة الرابعة بواقع 890 ألف متابع.

 

ويثير الفارق العددي بين أعداد متابعي الأندية عبر موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، العديد من التساؤلات عن مصدره، إذ ذهب البعض منهم إلى احتمال شراء المتابعين، بينما أكد آخرون أن إدارة الحساب بشكل مميز هي السبب في جذب المتابعين، في حين زعم الهلاليون أنَّ هذا الفارق حقيقي كما هو الحال على أرض الواقع في أعداد المشجعين.

 

وفي السياق ذاته، ربط بعض المغردين بين أعداد متابعي حسابات الأندية على “تويتر”، وما أعلنت عنه أخيرًا لجنة توثيق البطولات، التي أكدت أن الهلال تصدر بـ 54 بطولة، يليه الاتحاد بـ 33 بطولة، ثم الأهلي بـ 31 لقب، ثم النصر بـ 23 لقباً.

 

“المجلس” تتساءل:

يطرح هذا الحصر، التساؤل في شأن جماهيرية باقي الأندية، التي على الرغم من عدد مشجّعيها على أرض الواقع، لم تستقطب متابعين كما فعل الهلال.

فهل نجحت بطولات الهلال المتوالية في تصدّر عدد متابعيه اجتماعيًا؟

ما السرُّ وراء الفارق الكبير بين “الهلال” وباقي أندية الدوري السعودي، على الرغم من أنَّ الجماهيرية في الملعب لا تعكس الصورة ذاتها؟

 

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/329411.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *