قال الرئيس التنفيذي لنادي برشلونة أوسكار جراو أمس الأربعاء، إن قضية تجديد عقد اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي معقدة، ويجب على النادي الكتالوني أن يدرس القضية بعقول هادئة وتفكير سليم.

هذه التصريحات أثارت انتباه قطبي مدينة مانشستر الإنجليزية مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي، اللذين يرغبان بالتعاقد مع اللاعب الأرجنتيني منذ الصيف الماضي.

وقالت صحيفة “ذا صن” البريطانية إن نادي مانشستر سيتي على استعداد لدفع 100 مليون جنيه إسترليني لضم ليونيل ميسي بعقد لخمس سنوات مقابل راتب أسبوعي خيالي يصل إلى 800 ألف جنيه إسترليني.

ويبدو أن برشلونة سوف يصعب عليه دفع أكثر من 400 ألف جنيه إسترليني للاعب الأرجنتيني فذلك قد يهدد النادي بقوانين اللعب المالي النظيف، خاصة أن لويس سواريز ونيمار يتقاضيان نفس المبلغ.

من ناحية أخرى، ارتبط مانشستر يونايتد بالتعاقد مع ليونيل ميسي الصيف الماضي، لكن النادي الإسباني رفض بيع لاعبه الأرجنتيني.

مورينيو المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد يُحضر لصيف انتقالات ضخم مع مانشستر بنهاية الموسم الحالي، وقد يكون اللاعب الأرجنتيني ضمن اهتمامات مورينيو.

يذكر أن عقد الأرجنتيني ليونيل ميسي ينتهي مع برشلونة بنهاية صيف عام 2018، أي أن عقده ما زال يمتد مع برشلونة لعام ونصف.