يدخل المنتخب الغاني، بطولة كأس الأمم الإفريقية 2017، والتي تنطلق في الجابون، بعد غدٍ، السبت، وتستمر حتى الخامس من فبراير/ شباط المقبل، بهدف وحيد، وهو التتويج باللقب الغائب عن خزائنه منذ 35 عامًا.

واقتربت غانا من اللقب أكثر من مرة في السنوات الأخيرة، حيث تمكنت من الوصول إلى النهائي في 2010 أمام مصر، إلا أنها خسرت بهدف، وفي 2012 ودعت البطولة على يد زامبيا من الدور نصف النهائي، واحتل فريق “النجوم السوداء” المركز الرابع، بعد خسارة مباراة تحديد المركز الثالث أمام مالي.

وفي 2013، تكرر السيناريو ذاته، وودع منتخب “البلاك ستارز” البطولة أمام بوركينا فاسو من الدور نصف النهائي، واحتل المركز الرابع، بعد خسارة مباراة تحديد المركز الثالث أمام مالي أيضا.

وفى النسخة السابقة، التي أقيمت في غينيا الاستوائية 2015، اقتربت غانا من التتويج بالوصول إلى المباراة النهائية، إلا أنها خسرت بعد ماراثون طويل، أمام منتخب كوت ديفوار بركلات الترجيح.

وستكون أي نتيجة أخرى بخلاف حصد اللقب في الجابون، بمثابة صدمة جديدة للجماهير الغانية، خصوصا مع تراجع فرص المنتخب في بلوغ كأس العالم 2018 بروسيا، حيث تعثر الفريق في مجموعته خلال أول مواجهتين بالتعادل أمام أوغندا، والخسارة أمام المنتخب المصري.

برازيل إفريقيا

صعد نجم منتخب غانا بقوة في العقد الأخير، خاصة مع مشاركة الفريق في 3 نسخ متتالية من كأس العالم، وهي: 2006 بألمانيا، و2010 بجنوب أفريقيا، و2014 بالبرازيل.

وفي المونديال الإفريقي، قبل 7 سنوات، خطف النجوم السوداء الأنظار في جنوب إفريقيا بعروض مبهرة، وتمكن المنتخب الغاني من بلوغ دور الثمانية، ليكون ثالث منتخب إفريقي يبلغ هذا الدور بعد منتخبي الكاميرون في 1990 والسنغال في 2002.

وودع الفريق، المونديال في مباراة شهدت إثارة كبيرة، أمام منتخب أوروجواي، حيث لعبت الأخطاء التحكيمية دورا كبيرا في حرمانه من التأهل للمربع الذهبي، وتحقيق إنجاز تاريخي.

أرقام تاريخية

ويملك المنتخب الغاني، أرقامًا مميزة في تاريخه مع بطولات الأمم الإفريقية، حيث شارك فيها 21 مرة سابقة، وأحرز لقبها 4 مرات، وكان أول منتخب يحصد لقب البطولة 4 مرات حيث توج باللقب أعوام 1963 و1965 و1978 و1982، قبل أن يحرز المنتخب الكاميروني أول ألقابه الأربعة، وقبل أن يحرز المنتخب المصري لقبه الثالث من بين الألقاب السبعة التي حصل عليها.

ولكنه فشل في الصعود إلى منصة التتويج منذ 35 عامًا، رغم استضافة غانا لنهائيات البطولة عام 2000 بالتنظيم المشترك مع نيجيريا، وكذلك نسخة 2008، التي حقق لقبها منتخب الفراعنة.

وشاركت غانا في بطولة كأس الأمم الأفريقية للمرة الأولى عام 1963، التي استضافتها للمرة الأولى ونجح الفريق في إحراز لقبها بالتغلب على نظيره السوداني في النهائي.

نجوم الفريق

يعد أندريه آيو، مهاجم فريق وست هام الإنجليزي، وابن أسطورة كرة القدم الغانية عبيدي بيليه، أبرز نجوم الفريق الغاني، ومعه الهداف المخضرم أسامواه جيان، لاعب الأهلي الإماراتي، وقائد المنتخب.

فيما غاب عن قائمة المنتخب في الجابون، نجم الوسط كوادو أسامواه، الذي فضل البقاء مع ناديه يوفنتوس الإيطالي، لتعويض فترة غيابه في الموسمين الأخيرين بسبب الإصابات.

رد الاعتبار

ويستهل المنتخب الغاني مسيرته في البطولة بمواجهة نظيره الأوغندي، ثم يلتقي المنتخب المالي، ويختتم مباريات المجموعة بمواجهة المنتخب المصري.

ويسعى “البلاك ستارز” لرد اعتبارهم أمام المنتخب المصري، بعدما تفوق عليهم بثنائية نظيفة (2-0)، في تصفيات مونديال روسيا 2018، كما أن هناك ثأرًا قديمًا يعود لبطولة أمم أفريقيا 2010 التي أقيمت في أنجولا، حيث حصد الفراعنة لقب البطولة بعد هزيمة غانا (1-0) في المباراة النهائية.