بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

الباحث #خالد_الدوس: الإرهابيّون يتوارون داخل الأحياء السكنية الفخمة ليبعدوا الشك والريبة عن أنفسهم



المجلس ـ فريق التحرير ـ الرياض:


 

شدّد الباحث الأكاديمي والمتخصص في القضايا الاجتماعية خالد الدوس، على أهمية توعية ساكني الأحياء بدورهم الأمني وسرعة تبليغ الجهات الأمنية عند ملاحظة أي أعمال مريبة.

 

وأبرز الباحث الدوس، في تصريح صحافي، أنّه “في ظل ما نواجهه حالياً من تحديات وأخطار فكرية وأمنية مرتبطة ارتباطا وثيقا بتوسع جغرافية الإرهاب وازدياد أعداد المنتمين له، وبعد أن وصل الأمر إلى صناعة المتفجرات والأحزمة الناسفة داخل الأحياء السكنية الآمنة، كما حدث قبل أيام في حي الياسمين بشمال مدينة الرياض عشية قيام اثنين من الإرهابيين من تنظيم داعش الإجرامي وهما مدججان بالرشاشات والأحزمة الناسفة بإطلاق النار على رجال الأمن وتم قتلهما ببسالة وكفاءة عالية من رجال الأمن”.

 

وأوضح أنَّ “المتعمق في الحدث يرى أن الإرهابيين أصبحوا لا ينزون في أحياء معينة قديمة أو منازل مهجورة، بل يتوارون داخل الأحياء السكنية الفخمة ليبعدوا الشك والريبة عن ساكني الحي”.

 

وأضاف “هنا لابد من رفع مستوى الوعي الأمني لدى سكان الحي وتعاونهم مع الأجهزة الأمنية باعتبارهم (رجل الأمن الأول) كما قال الأمير الراحل نايف بن عبدالعزيز -رحمه الله-، فالأسرة والحي والمدرسة والإعلام والمؤسسات الدينية والمؤسسة الثقافية والصروح الأكاديمية يقع على كاهلها مسؤولية المحافظة على أمن المجتمع وتحقيق استقراره”.

 

وفي شأن تأخر المواطنين في التفاعل الإيجابي مع أنشطة وبرامج الأجهزة الأمنية، بيّن أنّه “يمكن أن يتفاعل المواطنون بصورة إيجابية مع برامج التوعية الفكرية والأخلاقية من خلال العمل على توسيع دائرة المبادرات الشبابية والمناسبات الوطنية والفعاليات الاجتماعية والأنشطة الثقافية والبرامج التوعوية من قبل المؤسسات المعنية”.

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/330841.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *