بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

#زلزال يضرب #القاهرة وحاتم عودة يكشف حقيقة تدمير #مصر الوشيك



المجلس - فريق التحرير - القاهرة:


 

تعرضت محافظة القاهرة وشمال الدلتا في جمهورية مصر العربية، لهزة أرضية في الساعة الثامنة و50 دقيقة مساء الأربعاء، مقدارها 5.5 على مقياس ريختر.

وفصل مدير البحوث الفلكية في مصر الدكتور حاتم عودة القول في حقيقة المعلومات التي تم تداولها على نطاق واسع في وسائل الإعلام المصرية حول إمكانية تعرض مصر لزلزال مدمر قريباً على غرار زلزال عام 1992.

وبيَّن أن “الشبكة القومية للزلازل ترصد دائمًا مناطق النشاط الزلزالي لكن يصعب التنبؤ بوقوعه، مؤكدًا أن وقوع عدة زلازل في مصر في الفترة الأخيرة لا يعني أن مصر أصبحت في منطقة أو حزام الزلازل”.

وأضاف أن “وقوع زلزال بمنطقة العاشر من رمضان مؤخرا يأتي في معدل النشاط الطبيعي كما هو مسجل تاريخيا بهذه المنطقة ووفقا لما رصدته محطات الرصد المحلية والإقليمية والعالمية مؤكدا أن المعهد يعمل على رصد ومراقبة النشاط الزلزالي من خلال محطات الشبكة القومية والتي تعمل بأحدث تقنيات الرصد والمراقبة وتنتشر في كافة محافظات مصر”.

وكانت مصر قد تعرضت لعدة زلازل كبيرة منذ القرن الماضي فقد تعرضت في العام 1903 لزلزال مدمر يعتبر هو الأكثر قوة و تدميرا حيث راح ضحيته 10 آلاف شخص، وفي 31 مارس عام 1969 ضرب زلزال جزيرة شدوان بالبحر الأحمر، بلغت قوته 6,9 بمقياس ريختر، ولم تحدث أية خسائر بشرية لكنه تسبب في تشقق مساحة من أراضي محافظة البحر الأحمر.

وشهدت مصر في الثمانينات حدوث زلزالين، أولهما عام 1981 جنوب السد العالي، وكان بقوة 5,6 على مقياس ريختر، دون أن يتأثر السد، والثاني كان في 29 مارس عام 1984، في جنوب غرب محافظة السويس، وبلغت قوته 4.3 على مقياس ريختر، دون وقوع أية خسائر.

زلزال 1992 كان مدمرًا بالفعل فقد كانت قوته 5,6 ريختر وراح ضحيته أكثر من 500 شخص، وتسبب في تشريد الآلاف وعقب ذلك وخلال التسعينات والألفية الجديدة تعرضت مصر لعشرات الهزات الأرضية لكنها لم تحدث خسائر كبيرة.

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/331848.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *