بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

آل الشيخ يقف على الأضرار التي خلفتها #السيول بـ #الشرقية و #عسير



المجلس - فريق التحرير - الشرقية:


أجرى وزير الشؤون البلدية والقروية المهندس عبد اللطيف بن عبد الملك آل الشيخ، جولة ميدانية، شملت منطقتي الشرقية وعسير واطلع على الأضرار التي شهدتها مدن المنطقتين جراء الأمطار والسيول التي هطلت عليهما بمعدلات غير مسبوقة.

 

واجتمع الوزير آل الشيخ بعدد من المواطنين في المواقع التي وقف عليها ، بالإضافة إلى وقوفه على عدد من المواقع بخميس مشيط كنفق المعارض ونفق النقل الجماعي بحضور رئيس بلدية خميس مشيط سراة عبيدة مسفر الوادعي والمجلس البلدي وقد وجه ال الشيخ بوضع حلول عاجلة للموقعين.

 

وكان الوزير قد شكل فرق عمل ميدانية مع بداية هطول الامطار للوقوف على المناطق الحرجة التي شهدت تجمعاً لمياه الأمطار والسيول في مدن منطقتي الشرقية وعسير ومحافظة الخرج، والرفع عاجلًا، عن المناطق المتضررة وحصر الأضرار الناتجة عن تجمع مياه الأمطار وإنجراف السيول، واقتراح الحلول الفنية والإجرائية العاجلة لمواجهة الحدث.

 

في السياق ذاته، أبرز المتحدث الرسمي للوزارة حمد بن سعـد العمـر،أنه قد صدرت توجيهات الوزير انه في حالات هطول الأمطار وتزايد حالات تجمعات المياه، يتم توفير الإمكانات والتعزيزات من المعدات والأيدي العاملة من كافة الأمانات، وتسخيرها بشكل عاجل لدعم أي أمانة تطلب المساندة.

 

وأوضح العمر أن الوزارة تعكف على تنفيذ استراتيجية لتصريف مياه الأمطار والسيول بالمدن والتجمعات السكانية بهدف حمايتها من أخطار الفيضانات، إضافة إلى تحديث الدراسات الهيدرولوجية السابقة مع الأخذ في الاعتبار القراءات المطرية للسنوات الأخيرة، وأهمية التعاون مع الجهات ذات العلاقة والمختصة.

 

وأبان أن هذه الاستراتيجية تهدف تجميع ورصد المعلومات عن الحالات المناخية واستخدام التقنيات الحديثة كالأقمار الصناعية وأجهزة الإنذار في متابعة سقوط الأمطار وجريان السيول، وتدريب وتأهيل المختصين في مجال إدارة أخطار الفيضانات، مع مراعاة اجراءات حماية المدن من أخطار السيول والفيضانات عند دراسة التوسع العمراني المستقبلي للمدن والتجمعات السكانية، وإعطاء المناطق والمواقع المنخفضة داخل المدن الأولوية في مشاريع تصريف مياه الأمطار والسيول.

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/336637.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *