بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

الرومي وابن خثيلة يستعرضان نصوص النظام الأساسي للتحكيم الرياضي



المجلس ـ فريق التحرير ـ الدمام:


 

 

أوضح الأمين العام لمركز التحكيم الرياضي السعودي المحامي ماجد بن خثيلة، في جلسات اليوم الثاني للدورتين التدريبتين الخامسة والسادسة لإعداد محكمي المنازعات الرياضية، المقامة في مدينة الدمام، الفرق بين التحكيم الرياضي والقضاء، مبيناً أنَّ التحكيم بإرادة الأطراف في حين أن القضاء يكون عكس ذلك تماماً، مبرزًا اختصاص وواجبات ومسؤولية المحكم الرياضي والمميزات التي يتميز بها عن المحاكم الأخرى.

 

وقدم ابن خثيلة، خلال محاضرة موسّعة بعنوان “مدخل إلى التحكيم”، قسمها إلى أربعة أقسام، وهي أقدم وسائل فض النزاع والتحكيم التجاري، وتحكيم الاتفاقات الدولية ونظام التحكيم السعودي.

 

من جانبه، تحدث الدكتور سعود الرومي في المحاضرتين الثالثة والرابعة عن نظام مركز التحكيم الرياضي والقواعد الاجرائية للتحكيم باستعراض لنصوص النظام الاساسي لمركز التحكيم السعودي مع مناقشاتها مع المتدربين وبيان للآلية والقواعد الاجرائية لعمل المركز وشرح الدكتور الرومي عن ماهية الاحكام الصادرة من المركز واختصاصه والهيكل التنظيمي له وانواع الغرف التحكيمية واقسامها والية عمل اللجان والتحكيم وانواع الدعاوي التي تختص النظر فيها وطرق الطعن امام المركز على الاحكام الصادرة من الحيثيات الرياضية.

 

يذكر أنّه تتواصل غداً الاثنين جلسات الدورتين حيث سيتحدث المحامي بندر الحميداني في اربع جلسات عن اللجان والهيئات القضائية الرياضية.

 

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/336662.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *