بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

كشف عن تفاصيل الشراكات المجتمعية والأياد البيضاء الممتدة

مدير المعهد الصناعي الثانوي في #الخرج لـ #صحيفة_المجلس: نلبي سوق العمل ونعد بآفاق علمية مزدهرة



المجلس ـ خاص ـ الخرج:


 

 

 

نفى مدير المعهد الثانوي الصناعي في محافظة الخرج، المهندس سمير العسكر، وجود قسم للنساء والفتيات في المعهد، كاشفًا عن آلية اعتمدها المعهد، بغية تحقيق تطلعات سوق العمل والخرّيجين.

وأوضح العسكر، في حديث خاص لصحيفة “المجلس” الإلكترونية، أنَّ التقدّم للتدريب لدى المعهد الصناعي الثانوي في الخرج، يتم عبر بوابة القبول لدى المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، التي تشمل الكلّيات التقنية والمهنية للجنسين، والمعاهد الصناعية الثانوية، ومعاهد العمارة والتشييد.

 

إقبال دائم ونجاح مستمر:

وأبرز مدير المعهد الصناعي الثانوي في الخرج، أنَّ التخصصات المتاحة لدى المعهد منذ افتتاحه، استقطبت العديد من شباب المحافظة، إذ حظي بإقبال كبير بالمقارنة مع باقي المعاهد على مستوى المملكة، والبالغ عددها 73 معهدًا، مشيرًا إلى أنَّه “على سبيل المثال، طرح المعهد 80 مقعدًا دراسيًا في الفصل التدريبي الماضي، تقدّم لها 120 متدربًا، وتمّت المفاضلة بينهم، وفقًا للقدرات الشخصية”.

وبيّن العسكر أنَّ “آلية القبول، تبدأ بالإعلان عبر القنوات الرسمية للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، حيث يخصص رابط للتسجيل، ويتم استدعاء المتقدّمين لإجراء المقابلة الشخصية، وإخضاعهم لاختبار تحريري بغية معرفة ميولهم وقدراتهم”.

 

استقطاب مبكر:

وكشف أنَّ “لجنة الاستقطاب في المعهد، تجري زيارات استباقية لمدارس المتوسّطة والثانوية، بغية إيضاح أهمية التدريب التقني والمهني، والفرص المتاحة في المعهد الصناعي الثانوي في الخرج، وآفاقه الدراسية عبر الابتعاث في برنامج خادم الحرمين الشريفين للدراسات العليا”.

 

تدريب متوافق مع قدرات وميول المتقدّم:

وأشار إلى أنَّ “المعهد ينظّم أسبوع تهيئة وتوجيه مهني، في الأسبوع الأول من الفصل التدريبي، موجّه للمستجدين، بغية قياس ميولهم عبر برنامج متخصص، لتحديد الجهة الأفضل له ولسوق العمل، بما يتوافق مع قدراته الشخصية”، مبرزًا أنّه “في بعض الأحيان، يأتي المتدرب برغبة شخصية، أو أحيانا من ذويه، إلا أنَّ الاختبار يتمكن بدقة تحديد التوجّه الأنسب لقدراته”.

 

تلبية احتياج سوق العمل:

وأضاف “تعمل وحدة التدريب الميداني واستحداث الفرص الوظيفية، على تأمين مناصب بعد التخرّج للمتدربين، إذ تمكن المعهد من توقيع عقود مع شركات لتوفير قرابة الـ 200 فرصة عمل لخريجي المعهد”، معلنًا أنَّ “هناك عقود لـ 30% من متدربي المعهد، مع شركات، بغية إعدادهم لشغل الوظائف المطلوبة عند تخرجهم، في إطار التنسيق لتلبية احتياجات سوق العمل”.

 

نجاح العمل التقني في المضمار التطوّعي لخدمة الخرج:

ويتميّز متدربو المعهد الصناعي الثانوي في الخرج، بخدمة مجتمعية عالية المستوى، إذ توّجت جهوده بشراكة مجتمعية مع فرع جمعية “إنسان” في المحافظة، لصيانة منازل الأيتام، المشروع الذي تمَّ إنجاز المرحلة الأولى منه بسواعد متدربي المعهد، وتبرّع نقدي لمواد الصيانة وقطع الغيار من أحد فاعلي الخير.

وفي السياق ذاته، تطوّع شباب المعهد لصيانة مساجد المحافظة، ومن بينها مسجد الملك عبدالعزيز، الذي لطالما انتظر العمل التطوّعي، فضلاً عن مشاريع “إفطار الصائمين” في رمضان، وأنشطة أخرى، عادت بالفائدة على متدربي المعهد، من باب نشر ثقافة العمل التطوّعي، ومبدأ “خير الناس أنفعهم للناس”.

 

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/337086.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *