بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

النصر كما يجب أن يكون



نادر الحربي


بعد مباراة من مباريات النصر في موسم الدوري الأخير له، وكان الفريق وقتها مثقلا بالإصابات وبالجراح وباهتزاز الثقة، فالموسم قارب على النهاية، أطلق عوض خميس تصريحًا لا يعبر إلا عن روح عالية يملكها أصبحت شعارًا يردده جماهير اللاعبين.

هذا الشعار بدأ معه النصر تحدي الحصول على اللقب، فخرج من بطولة القارة، وركز على لقب الموسم، ونتاج التحمل اختيار صعب، فهي بطولة نفس طويل، وهو مثقل بالجراح، ولكن شعار الصملى وعطاء اللاعبين كان نتاجه تحقيق الهدف، إذ حصل الفريق على ما يريد بالنهاية، بل أنه وصل لنهائي الكأس وخسره بركلات الحظ.

ما حدث بالأعلى هو ما غاب عن النصر في الموسم الماضي مع ما صاحبه من أخطاء إدارية كبيرة، أهمها الضعف المالي للفريق.

النصر في هذا الموسم مختلف على أصعدة عدة، بالتشكيل الشرفي الكبير، بالتنظيم المالي للإدارة، بالاهتمام بالمدرسة النصراوية، بإنشاء إدارة داخل إدارة للأمور الفنية، وأخرى للمالية، هذا العمل جميل ونتائجه موزعة على الأربعة أعوام.

ولكن لأنه النصر، الجماهير لا ترضى بغير القريب المفرح، مع البعيد الجميل في مستقبل النادي، ولها أسبابها أن الإدارة السابقة بقيادة الرئيس كحيلان سبب في ما وصل له الفريق من أخطاء مالية وغيرها من عدم الاستقرار الفني للفريق.

نعم الفريق مختلف فعليا في هذا الموسم، فهو في نهائي كأس ولي العهد، ووصيف الدوري، وسيلعب في كأس الملك رغم ما حدث من أحداث مثيرة بالفريق، كابتعاد مدير الكرة، ورحيل زوران، وقبله رحيل العمراني نائب الرئيس، ولأنه النصر لا بد أن يمر بالعثرات لكي ينجح.

(نقاط هامة):

على الإدارة الآن أن تعي أن الفريق في أهم مراحله، ويجب عليهم أن يكونو مستعدين نفسيًا، بل عليهم أن يكونو متحدين لأنفسهم قبل تحديهم للخصم.

الجماهير، ولا يسعني الكتابة والإثبات لوفائهم الدائم، والوقوف الدائم، لكن الفريق بحاجتكم، أنتم الوقود الحقيقي للفريق الآن، يجب أن يكتمل التصميم، تكتمل اللوحة، فريق قوي وجماهير أقوى، مؤثرة مرعبة للخصوم. اكتملوا وحدوا الصفوف، فالفريق في المراحل النهائية للحصول بالقليل على بطولتين من ثلاث ينافس عليها.

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/337211.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *