بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

تجوّل مع #صحيفة_المجلس داخل مستشفى #الخرج للصحة النفسية المرتقب خلال أسابيع



المجلس ـ نايف المصارير ـ الخرج:


 

 

يعدُّ مستشفى الصحة النفسية في محافظة الخرج، حلمًا لأهالي المحافظة، لاسيّما لما له من دور مهم في تخفيف معاناة، التي يجدها المرضى في التحويل لمستشفى الصحة النفسية بالرياض، والازدحام الشديد في الأسّرة هناك، فضلاً عن عدم توفرها في الوقت نفسه.

 

وكشف مدير مستشفى الصحة النفسية بالخرج الاستشاري عصام الشورى، أنَّ افتتاح مستشفى الصحة النفسية، لخدمة الخرج والمحافظات الجنوبية، لبات وشيكًا، وقد لا يتجاوز أسابيعًا.

 

باب مفتوح للمرضى النفسيين والمدمنين:

وأبرز د. الشورى، في حديث خاص لصحيفة “المجلس”، أنَّ “من أهداف المستشفى أن يكون أحد أهم مراكز العلاج والتأهيل للمصابين بالاضطرابات النفسية، وتعاطي المواد المخدرة، وتقديم الخدمات عبر أقسام عدة، وعلى مدار الـ24 ساعة يومياً للمرضى شديدي الاضطراب في قسم الطوارئ، إضافة إلى عيادات خارجية تعمل على مدار خمسة أيام أسبوعياً”.

وأوضح أنَّ “الخدمات المقدمة بالمستشفى هي من خلال وحدات التنويم، وفق خطط علاجية مبنية على احتياج النزيل، وتشمل تدخلات على المستوى الطبي والنفسي والاجتماعي والإرشادي والمهني والبدني كذلك”.

وأشار إلى أنّه “لا تقتصر هذه التدخلات على النزلاء، إنما تقدم في أفضل إطار أو وضعية للمريض”، مبيّنًا أنّها “تأتي فضلاً عن خدمات العلاج الأساسي والممتد (التأهيل)”.

دعم المرضى في رحلة التعافي:

 

 

 

 

 

 

وأعلن د. الشورى أنَّ “المستشفى متوجه مسبقاً وبناء على التوصيات العلمية إلى العمل المجتمعي، بدعم المريض في مشوار التعافي من الاضطرابات كافة، والتعايش مع الأسرة، وتبني دور فعال في المجتمع”، لافتًا إلى أنَّ “ذلك سواء كانت معاناة المراجع الأساسية هي تعاطي المواد المخدرة، أو اضطرابات نفسية أخرى، فإن مرافق المستشفى تتيح لمتلقي العلاج في وحدات التنويم الاستمرار في سكن داخلي، يتابع من خلاله هذه المرحلة الانتقالية لمساعدته في إعادة الدمج والانخراط في الحياة بمسؤولية وسلوكيات تساعد على النمو في مختلف الجوانب”.

أقسام المستشفى الرئيسة:

الطوارئ:

يستقبل حالات التعاطي وحالات الاضطرابات النفسية والعقلية من الجنسين على مدار 24 ساعة، ويوفر خدمة التنويم المؤقت في غرفة الملاحظة على أن تتم متابعة العلاج في العيادات الخارجية أو وحدات التنويم.

العيادات الخارجية:

وهي عيادات رجال ونساء منفصلة، وتوفر الخدمات للفئات التالية:

  1. عيادات علاج الإدمان
  2. عيادات الطب النفسي
  3. عيادات المراجعين الأمنيين
  4. عيادات الأطفال
  5. عيادات المسنين
  6. عيادات الرعاية المستمرة
  7. صيدلية
  8. قاعة محاضرات 

وحدات التنويم:

يقدم المستشفى جميع الخدمات العلاجية لمرضى الإدمان، وتستقبل وحداته جميع الفئات العمرية من الجنسين. كما يوفر خدمات مقنّنة للمرضى النفسيين، في ظل تفعيل الخدمات المجتمعية والطب المنزلي.

النقاهة:

وهو مبنى متعدد الطوابق، يوفر بيئة مناسبة يقيم فيها النزيل في طور التعافي لفترة محدودة كمرحلة انتقالية ما بين المستشفى والبيئة الخارجية، لتهيئته لمواجهة الحياة والتعامل مع ضغوطاتها، وهو متوفر للجنسيين.

وتقدم وحدة النقاهة برنامجًا شاملاً لإعادة دمج النزيل في المجتمع يمتد حتى تسعة أشهر. 

التأهيل:

ويندرج تحت هذا القسم ثلاثة أقسام رئيسة، وهي:

  1. العلاج بالعمل
  2. الترفيه
  3. العلاج الطبيعي والتأهيل البدني.

 

يذكر أنَّ مستشفى الصحة النفسية بالخرج، اعتمد عام 1430هـ، لتقديم خدمات الطب النفسي وعلاج تعاطي المواد المخدرة. ويقع في محافظة الخرج شمال جامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز، على مساحة إجمالية 98248.3 متر مربع.

 
واكتملت الأعمال الإنشائية الأساسية للمشروع عام 1435هـ، لتبلغ سعة المستشفى المعتمدة 200 سرير. 

 

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/338299.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *