بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

ماذا قال الباحث الراجحي عن كتابه #جسر_من_ضوء؟



المجلس ـ حمد الجمهور - الرياض:


أصدر الباحث والأديب الدكتور خالد بن سليمان الراجحي عدد من الكتب الأدبية التي تعكس مراحل واقعية عاشها الباحث طوال مراحل حياته الدراسية والعملية والأكاديمية والاجتماعية وتعد إضافة للمكتبة السعودية.

 

وتعد هذه الكتب إضافة للمكتبة السعودية، وهي “جسر من ضوء: بوح وتأملات باحث في دروب (قلاسقو)/ دروب مختلفة: تأملات في بدايات جديدة/قاع الفنجان: تأملات وفلسفات وقصص/ رواية سر الجبل: رحلة في جنبات جامعة الملك فهد للبترول والمعادن”.

 

وقال الدكتور الراجحي عن مؤلفه  كتاب “جسر من ضوء” في المقدمة إن “هذا الكتاب يشبهني، لأنه يضم كل ما استفدته وتعلمته من خبرات وتجارب بجامعة (قلاسقو).. هنا أنثر عبير الأحداث وأدون الوجوه التي قابلتها والصعاب التي واجهتني وما صقلت به نفسي”.

 

وأبرز الراجحي أن “أصعب المواقف التي غرست  في الوجدان لديَّ التي حدثت بعد حصولي على القبول في الجامعة وعند وصولي إلى قلاسقو، في أول زيارة كان يوما غريبًا بكل ما تحمله الكلمة من معنى فقد انصهرت كل المشاعر في قلب واحد الفرح والانقباض والانزعاج، وبرز بشكل جلي السؤال المهم لماذا أنا هنا ؟ ولماذا هذه الشهادة؟، وهل هذا القرار الصحيح؟، للأسف لا توجد إجابة واضحة وسيبقى هذا السؤال عالقًا في الذهن مع كل زيارة وكل إشكالية وكل صعوبة ولم ينتهي هذا السؤال إلا عند النهاية إن كان فعلاً قد انتهى”.

 

وضم الكتاب مجموعة من المحطات التي دار حولها الكتاب، فبدأ بإهداء ثم مقدمة تبين ماهية الكتاب ثم جاءت محطات الكتاب الأولى وهي البدايات وجاء تحتها موضوعات عدة بداية من أول يوم في قلاسقو إلى شعور الطالب وشعور المدير، ثم جاءت المحطة الثانية وعنوانها (الدراسة)، وضمت مجموعة من العناوين وبدأها بعنوان (أكاديمي أم تنفيذي).

 

وتلا ذلك المحطة الثالثة بعنوان (الشخصيات) وضمت عناوين بأسماء عدة، قابلها المؤلف ثم جاءت المحطة الرابعة بعنوان (الخبرات والتجارب) التي شملت عناوين لموضوعات عدة هي خلاصة تجربة المؤلف في هذه المرحلة، ثم تأتي المحطة الخامسة بعنوان (النهايات) وفيها عناوين كثيرة تضفي الإيجابية وتبين المشاعر التي عاشها خلال تلك المراحل، ثم الخاتمة والملاحق المزين بعضها بالصور.

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/338408.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *