بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

مذكرة تفاهم بين #الاتحاد_الآسيوي والألماني لتطوير الاتحادات الوطنية الأعضاء



المجلس - رياضة:


وقع رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، ورئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم راينهارت غيرندل، أمس الثلاثاء، في العاصمة الماليزية كوالالمبور، مذكرة تفاهم جديدة بين الاتحادين تشمل تعزيز التعاون في مجالات التطوير الفني والنزاهة، والحوكمة الجيدة وتطوير الاتحادات الوطنية الأعضاء. 

 

وأكد رئيس الاتحاد الآسيوي على أهمية مذكرة التفاهم الجديدة في تعميق أواصر التعاون الثنائي مع الاتحاد الألماني بما يخدم مصالح كرة القدم الآسيوية ،وبما ينسجم مع رؤية الاتحاد الآسيوي الهادفة للاستفادة من بيوت الخبرة العالمية في الارتقاء بمكونات اللعبة في القارة الآسيوية.

 

وأبرز الشيخ سلمان بن إبراهيم  في كلمة ألقاها خلال حفل التوقيع “نحن ممتنون لهذه المساهمة الكبيرة التي يقدمها الاتحاد الألماني لكرة القدم من أجل تطوير كرة القدم الآسيوية في مختلف المجالات، ونجن نرى في هذه الإتفاقية حجر أساس قوي للنهوض بمجالات التطوير الكروي،من خلال الإستفادة من التجربة الألمانية المتميزة في رعاية كرة القدم”.

 

 وأشار إلى أن التعاون الجديد بين الاتحادين الآسيوي والألماني يظهر مدى الرغبة المشتركة في إظهار وحدة أسرة كرة القدم العالمية، وحرصها على فتح قنوات التعاون والتنسيق من أجل بلوغ الأهداف المرجوة على صعيد الارتقاء بالبنية الكروية في العالم بصفة عامة والقارة الآسيوية بصفة خاصة.

 

من جانبه قال راينهارت غريندل إن “الاتحاد الألماني لكرة القدم سعيد بالعمل مع الاتحاد الآسيوي من أجل تحقيق الفائدة لكرة القدم سواء في قارة آسيا أو في أوروبا، بعض الجوانب الرئيسية في التعاون تشمل تطوير المدربين ومكافحة التلاعب في نتائج المباريات، ونحن سعداء لثقة الاتحاد الآسيوي بنا من أجل تطوير اللعبة في أرجاء قارة آسيا.

 

وفي ختام الحفل الذي حضره عدد من المسؤولين في الاتحادين الآسيوي والألماني سلم معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة علم الاتحاد الآسيوي التذكاري لرئيس الاتحاد الألماني، الذي قدم بدوره هدية تذكارية عبارة قميص المنتخب الألماني الموقع من لاعبي المنتخب إلى رئيس الإتحاد الآسيوي.

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/338622.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *