بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

#التجارة تنشط الاستثمار عبر تطوير أكثر من ٣٠ نظامًا ولائحة



المجلس - فريق التحرير - الرياض:


​تسعى وزارة التجارة والاستثمار لتطوير الانظمة التجارية والاستثمارية وأنظمة حماية المستهلك لتوفير بيئة محفزة للاستثمار، وإعداد مشروعات أنظمة متطورة لخدمة الاقتصاد الوطني، وفي هذا الصدد جاءت مبادرة “تطوير أنظمة ولوائح الوزارة”، وهي إحدى مبادرات الوزارة لبرنامج التحول الوطني 2020.
وأنجزت الوزارة حتى الآن 12 نظامًا ولائحة، من أهمها نظام الشركات والضوابط التنظيمية للشركات المساهمة واللائحة التنظيمية لمجالس الأعمال السعودية الأجنبية واللائحة التنفيذية لنظام الغرف التجارية والصناعية، كما يجري العمل على تطوير 30 مشروع نظام ولائحة في مجالات: الشركات، التجارة والاستثمار، حماية المستهلك، المهن الحرة والاستشارية، والملكية الفكرية، ضمن مبادرتها لتطوير أنظمة ولوائح قطاعات الوزارة. ومن أبرزها النظام التجاري ونظام الافلاس ونظام الرهن التجاري ونظام الامتياز التجاري ونظام التجارة الالكترونية ونظام حماية المستهلك ونظام الشركات المهنية ونظام المهن الحرة ولوائح نظام الشركات.
وتهدف هذه المبادرة لتيسير ممارسة الأعمال، وخفض كلفة الإجراءات، وتوفير المرونة والشفافية والاستقرار للمنشآت، وضمان ممارسات عادلة ونزيهة للتعاملات التجارية، وتوفير بيئة محفزة لتوسيع الاستثمارات، ورعاية أوضاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة لتطوير أعمالها وتعزيز فرص نموها المستدام، من خلال إعداد دراسات تشخيصية لتقصي التحديات التي تواجه التجار والمستثمرين والمستهلكين، وتحديد الفرص ومجالات النمو التي يمكن تطويرها، ودراسة أفضل الممارسات بالمقارنة مع الدول المتقدمة لتصميم السياسات الملائمة للمملكة، والعمل على مبدأ الشفافية والمشاركة في إعداد الأنظمة واللوائح عبر فتح قنوات اتصال دائمة مع الجهات الحكومية والخاصة وعموم المهتمين لأخذ آراءهم حيال مشروعات الأنظمة واللوائح.
كما يتم الاسترشاد بخبرات كبرى البيوت العالمية المتخصصة في هذه المجال، وعقد ورش عمل متعددة بمشاركة المختصين والخبراء.
ويجري العمل حالياً على تطوير منصة الكترونية لتضم كافة انظمة ولوائح الوزارة، كما يعرض فيها مشروعات الانظمة واللوائح لاستطلاع آراء العموم من خلال البوابة.

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير 2

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/339332.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *