بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

مباراة “تليق”،، رغم الظروف



صحيفة المجلس - جمال الأسعد


فوز جدير ومستحق حققه رجال المنتخب الوطني لكرة القدم على نظيره الأوزبكي بهدف وحيد من ركلة جزاء وقع عليها بحرفنة الكبار عمر خريبين في الدقيقة الأخيرة من المباراة لحساب الجولة الأولى ايابا من الدور الاسيوي الحاسم المؤهل لكاس العالم في روسيا 2018.
المباراة لم تكن عادية بظروفها ونتيجتها والحسابات التي ترتبت عليها وفق نتائج مجموعتنا الاسيوية التي حملت مفاجئة صينية بتغلبها على كوريا الجنوبية بهدف وبتعزيز المنتخب الايراني لصدارته بفوزه على القطري بهدف وحيد.
فوز منتخبنا أعاد خلط أوراق المجموعة ومنح منتخبنا جرعة معنوية مهمة قبل التوجه الى سيؤل منتصف ليل يوم الجمعة لمواجهة الكوري المحرج على أرضه وبين جماهيره بعد خسارته الصينية .
رجال منتخبنا قدموا مباراة تليق بهم رغم كل الظروف التي يعلمها القاصي والداني ورغم كل الرهانات على محدودية الطموح لكن أثبت النسور أنهم قادرون على التحليق عاليا في سماء القارة الاسيوية نحو العالمية .
قبل اللقاء قالها المدير الفني الوطني أيمن الحكيم سنلعب للفوز وأعدكم به ورددها المواس في المؤتمر الصحفي ثقتنا كبيرة بالفوز ولايهم من يسجل المهم هو الفوز وهذا ماكان.
بتشكيلة مناسبة وبأسلوب واضح بدأ منتخبنا اللقاء بانضباط تكتيكي وبواجبات واضحة لكل لاعب ومعها بدأت محاولات خريبين بكرات من خارج الجزاء لم تصب هدفها ومثله المواس الذي لعب كرة ماكرة للمبيض الذي حولها عرضية ذكية لم تجد من يترجمها .
ومرت الدقائق دون خطورة تذكر باستثناء محاولات اوزبكية عبر الاطراف ونقل كرات طويلة داخل الجزاء كان لها العالمة حاضرا .
في الشوط الثاني منتخبنا بدا الافضل والاخطر وسنحت له عدة فرص للتسجيل بعد اشراك النكدلي والجفال والعائد الخطيب بوقت مثالي.
محاولات الخريبين ذاتها ومحاولة للجفال وقوية للمواس ردها الحارس الاوزبكي في حين ابدع العجان برد راسية اوزبكية على خط المرمى ومع مرور الوقت ظهر التعب على الطرفين نتيجة الرطوبة العالية والجهد البدني وكانت الغلبة سورية عبر تحركات النكدلي ولمسات وخبرة الخطيب التي اسفرت عن جزاء نتيجة عرقلته نفذها باتقان خريبين في الشبك هدف الفوز الاغلى .
ولم تفلح محاولات الاوزبك بالتعديل والغى لهم الحكم هدف بداعي التسلل كما الغى للنكدلي هدف نترك الحكم به للمعنيين .
المؤتمر الصحفي
في مؤتمره الصحفي بدا التأثر واضحا على المدير الفني أيمن الحكيم الذي لم يستطع منع دموعه في بداية وخلال المؤتمر الذي جاء عاطفيا بامتياز حيث أهدى الحكيم الفوز لجمع السوريين وقال: دموعنا اليوم هي دموع الفرح بدلا عن دموع الحزن والالم واضاف الفوز اليوم هونتيجة جهد الجميع واصرارهم وكما وعدنا الشعب السوري بالفوز فقد اوفينا بالوعد وسنكون عند حسن الظن في المباريات القادمة وعن الحظوظ قال :الوصول الى هنا انجاز ولكل مباراة حساباتها وظروفها ونتائج المجموعة اليوم تجعلنا اكثرحرصا وتركيزا على اللقاء القادم .
وختم الحكيم سورية تستحق الفرح ويليق بها الفرح ونحن متمسكون بالأمل لأنه يعني الحياة ونحن سنتمسك بأمل التأهل الذي هو بمثابة الحلم لجميع السوريين واذا تحقق فهو اعجاز .
لقطات
– حضر اللقاء رئيس اللجنة الاولمبية السورية اللواء موفق جمعة والقائم باعمال السفارة السورية في ماليزيا توفيق ابو غالون .
– صافح اللواء جمعة اللاعبين قبل وبعد اللقاء وزارهم في المشلح مباركا ومشاركا لهم فرحتهم.
– تعرض المواس خلال اللقاء لاصابة بسيطة استدعت تبديله لكن وضعه الطبي جيد.
– رفع الحكم البطاقات الصفراء بوجه عمرو جنيات وخالد المبيض وعمر خريبين وعمرو الميداني.
– يغيب عمرو الميداني عن لقاء كوريا الجنوبية لنيله انذارين.
– حضر علاء شبلي اللقاء في المنصة الرئيسية
– تواجد عدد من الطلبة السوريين وعدد من ابناء الجالية السورية ورفعوا علم الوطن عاليا وهتفوا للمنتخب واستقبلو حافلة المنتخب امام الفندق بالهتافات والاعلام.

جمال الاسعد

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير 3

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/341224.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *