بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

النصر فوزه حياة


نادر الحربي

صحيفة المجلس - نادر الحربي


فاز النصر ولأنه النصر يجب أن يفوز يجب أن ينتصر ولا يقبل منه غير النصر شيء فعلا فوز النصر حياة مليئة بالورد تجعلنا نبتسم دائما

شوط أول جميل جدا من كان منتقد وبشدة على عدم تسجيل المحترفين وجد نفسه مجبرا على التصفيق والإنبهار لما قدموه النجوم في ذلك الشوط

شوط أول تسلطن الفهد وعزف الفريدي وغنى يحيى ولحن السهلاوي وكيف كان الموسيقار غالب ومرر النجعي وأنتجوا لنا أجمل شريط لغناء كلاسيكي يثير العاطفة في النفس

كل هدف له قصة فكيف ارتقى السهلاوي بل ومتى وصل لمكان الكرة ولم ينتظرها تأتي كيف اقتنصها وكيف مرر الجميعة بتلك الطريقة الهادئة وعرضيته الدقيقة هدف جميل لا تستطيع إلا أن تصفق له وتقول هكذا ي سهلاوي هذا مكانك وهذه إمكانياتك

أخيرا سجل يحيى وهو منفرد لم يخف فهدفه من أجمل الأفلام الوثائقية اللتي تجلب النظر إليها لمسة سامي الموزع وذكاء العازف الفريدي وكنترول الملحن وكيف أنهاها بكل هدوء وفن

أما الخاتمة فلا يمكن أن تختم مجهودك الشخصي والجماعي بأجمل من هكذا نهاية ي فهد حفظك الله من شر الإصابات موهبة تستحق العناية والإهتمام فقد رسم لوحة فنية ختمت جمال النصر في ذاك المساء

في الشوط الثاني تراجع أداء النصر وهناك أسباب المجهود العالي بالشوط الأول استنزف كثير من مخزون اللياقة لدى اللاعبين وهو سبب منطقي إذا أيقنا أننا في أول مباراة والفريق لم يصل للياقة العالية بعد

يؤخذ على النصر أن هناك هفوات بسيطة من المدافعين والحارس واستغل الفيصلي احداها بالتسجيل فيجب العمل على هذه الجزئيات البسيطة لأنها قد تؤثر في المستقبل بشكل أكبر

(نقاط عامة)

النصر مقبل على مرحلة مهمة جدا فلا رواتب متأخرة ولا شكاوي وهذه نادرة الحدوث في النصر لذا يجب على الإدارة أن تستفيد من هذي النقطة لصالحها بفرض انضباط عالي مع التأمين على الرواتب في الأشهر القادمة

فحينما لا يكون عليك متأخرات من السهل توفير الرواتب أولا بأول

جولة أولى مرتفعة المستوى ظهرت فيها فرق لم تظهر فيها فرق بشكل كافي ولم تظهر فرق بشكل نهائي دوري قد يكون مثير لازلنا بالبدايات أقل مباراة من حيث المستوى الفني العالي كانت أحد والشباب وأفضلها من حيث المستوى الفني والإثارة الهلال الفيحاء

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير 3

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/352543.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *