بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

#دراسة: التمرينات البدنية تساعد في تطوير المعرفة والذكاء



صحيفة المجلس - محمد الغوينم


كشفت دراسة علمية حديثة أن ممارسة التمرينات البدنية المكثفة والمتنوعة في درس التربية البدنية لها الأثر الإيجابي على التطور المعرفي وتنمية الذكاء لدى الطلاب في المرحلة الابتدائية.
و تأتي هذه الدراسة التي أعدها كل من الباحثين محمد عبدالله الغوينم وعبدالرحمن مبارك البيشي وفهد علي القرني بمشاركة وإشراف الاستاذ الدكتور عبدالوهاب محمد النجار، في مساق المناهج وطرق تدريس التربية البدنية بكلية التربية بجامعة الملك سعود. والتي نشرت ورقتها العلمية في المؤتمر الدولي للاستراتيجيات التطبيقية في التربية البدنية وعلوم الرياضة الثامن الذي أقيم في جامعة اليرموك بالمملكة الأردنية الشقيقة في مطلع هذا العام 2017م. وركزت هذه الدراسة على مجتمع البحث المتمثل في طلاب المرحلة الابتدائية في مدينة الرياض باتباع منهج البحث التجريبي على عينتين إحداهما تجريبية والأخرى ضابطة بطريقة القياس القبلي و القياس البعدي. وقد اعتمد فريق البحث لهذه الدراسة برنامجاً رياضياً معداً يتكون من جملة من التمرينات البدنية المختارة والمنوعة بأدوات وبدون أدوات، بحيث تشمل جميع أجزاء الجسم ومختلف عناصر اللياقة البدنية، ويؤدى ذلك البرنامج بشكل مكثف من قبل المجموعة التجريبية في بداية درس التربية البدنية بمعدل 15 دقيقة في الحصة الواحدة لمرتين أسبوعيا، وعلى مدى 13 أسبوعا. وأسفرت نتائج تحليل البيانات الاحصائية عن أن مستوى التطور المعرفي التي حققته مجموعة البحث التجريبية كان تقدما ملموسا. مما يؤكد دور ذلك البرنامج الرياضي المعد في تطوير النواحي المعرفية ويساهم في تنمية جانب الذكاء لدى تلك الفئة. و في المقابل أدى البرنامج الاعتيادي الذي طبق على المجموعة الضابطة إلى تقدم ملحوظ مما يعني أن ممارسة التمرينات الرياضية لا يقتصر دورها على تنمية اللياقة البدنية فحسب وإنما يشمل ذلك النواحي العقلية والنفسية والمهارية وغيرها.

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير 3

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/353696.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *