بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

التغيير المحتوم



صحيفة المجلس - ثريا الحويطي


موال كُل موسم في الدوري السعودي ..
الأندية السعودية لا تتصرف بحكمة مع المُدربين ولا تملك الصبر عليهم ..
بعد ثلاث أو أربع جولات فقط تتم إقالة مُدرب إحدى الأندية بسبب الخساير المُتتالية للفريق ..
عندما يتدهور الفريق و خسارة بعد خسارة ويتراجع مستوى الفريق يلجأ المُتضرر لإقالة المُدرب ..
أسوأ مصير قد يواجه المُدرب في مشواره هو الإقالة ..
هكذا ما حدث مع نادي النصر بعد الجولة الرابعة ..
تمت إقالة المُدرب قوميز نظراً للنتائج الباهته التي وصل إليها المُدرب مع الفريق ..
ويحتل النصر المركز الرابع بترتيب جدول الدوري برصيد 6 نقاط ، حققها من فوز وحيد والتعادل في ثلاث لقاءات ..
المُشكلة مالية في النصر ولكن أصحاب القرار يجهلون قول الحقيقة و الضحية المُدرب ..
و تأخر مُستحقات اللاعبين كان له تأثير سلبي على اللاعبين مما أدى إلى فقد تركيزهم في المُباريات ..
مُشكلة السعوديين يبحثوا عن أسماء أكثر من أن يبحثوا عن إمكانيات ..
متى ما وجدت البيئة المُناسبة للمُدرب سيواصل النجاح ..
من الخطأ الحُكم على المُدرب من ثلاث أو أربع جولات وفي بداية الدوري ..
الخسارة يتحملها الجميع وليس المُدرب فقط ..
الجميع يُخطىء ولا يوجد إنسان معصوم عن الخطأ ..
لابُد من الإدارة تحل مشاكل المستحقات بأسرع وقت مُمكن حتى لا يحصل مالا تُحمد عُقباه ..
إذا استمر الحال على ماهو عليه سيجد الفريق صعوبة في المُباريات المـقبلة ..
لابُد من تكاتُف أعضاء الشرف والداعمين من أجل إنهاء المُستحقات ..
إيد وحدة ما تصفق ، أي بمعنى الرئيس وحده لا يكفي لحل المشكلة ..

أخيراً …

* ليس شرطاً كل من نجح في تدريب أندية سابقه أن ينجح في تدريب النادي الجديد و العكس صحيح .

نبذة عن الكاتب

ثريا الحويطي

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/355467.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *