بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

أن تبدأ متأخراً خيراً من أن لا تبدأ على الإطلاق


عبدالرحمن الدعجاني

صحيفة المجلس - عبدالرحمن الدعجاني


نحن نعيش أوضاع مختلفه لكرة القدم عن السابق فقلة المواهب،وندرتها وقصور الأنديه والكشافين في البحث عن المواهب تسبب بضعف الفئات السنيه للأنديه والمنتخبات.
فأصبح أمراً ضرورياً “فتح ملف”مواليد البلد”
فمواليد المملكة يشكلون طاقات وثروه بشريه رعتها الدوله طوال السنوات الماضيه وهي الأحق والأجدر بقطف ثمار هذه المواهب.
والأستفاده من المميزين منهم في الألعاب الرياضيه بما يخدم الوطن ”
فكثير من تلك المواهب نشأت ولعبت في حواري وشوراع كثير من المدن فعمل الأتحاد السعودي على فتح المجال لهم لتمثيل الانديه بالدرجات السنيه والمسابقات السعوديه.
وتكوين لجان إداريه من مدربين ولاعبين سابقين وعمل نقاط تجمع لأكتشاف تلك المواهب”فهي أهم خطوه ”
لتطوير الرياضه وهي بداية الأنتماء الورقي ”
ويتبعها
إنتماء رسمي”

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير 3

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/355524.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *