بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

عبدالعزيز الفريخ يكتب لكم ( ثقوب في الثوب الأزرق )


عبدالعزيز الفريخ


ولازال الحظ يلوي الذراع سواءً ذهب الهلاليون الى الغرب او الشرق حضر بالرياض وبرأس حربته سدني وانتصر وحضر في شرق القاره بـ أوراوا وانتصر والزعماء ضلوا يراوحون في طريقة اسلوبهم رغم استعمالهم شتى الأدوات التي يرون فيها الحل ولكن !
تظل آسيا تكابر وترقص بعنادها أمام الطموح الأزرق الذي يصل متحمساً حاملاً معه احلامه بدقها وجلها منذ خمسة عشر سنه – مساحة مفرطة في التيه – ! نعم مساحه مقلقه كان من الأجدر ان يحدث فيها القبض على كأسين هربا الى سدني واوراوا ،، صحيح ان كل مالدى الهلاليين عملوه من اجل هذا المهر النفيس ولكن يبدو ان هناك “ثقوب في الثوب الأزرق” لم ترقّع ولم ينظر لها اما جهلاً او تجاهلاً وهي لاشك بيت القصيد !
رغم الخبره الكثيفه للهلاليين بالمعترك الآسيوي إلّا انهم لايستوعبون الدروس جيداً وهي كيفية التعامل بعمق مع واقع النهائيات الآسيويه ،، مسلمات صاعقه غفل عنها الزعماء او قل اساؤوا استخدامها ويأتي في مقدمتها التهيئة النفسيه لعناصر الفريق ولازلنا نلوم “المتفرج” ! وتواضع عمله في هذا الجانب وربما ينشط في تجهيز الملابس ! ومن المسلمات كذلك برود الفرج وفجوات متوسطي الدفاع فضلاً عن مجاملة ” الكهلين ” ! اما مسألة التنظيم والرتم السريع فحدث ولا حرج فقد نجح في هذين الجانبين اوراوا ورسب فيهما الهلاليون !
آسيا ليست مستحله وستطل ذات يوم بذهبها وتفرح الهلاليين خاصة ذوي اعمار خمسة عشر سنه والحلم سيأتي لامحاله طالما يقف على سدة الزعيم رجلاً ثقيل الخبره كـ نواف بن سعد ذوالحنكه الرياضيه المتفرعه .

نبذة عن الكاتب

عبدالعزيز الفريخ

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/361038.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *