بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

“نادر الحربي” يكتُب.. ( معاناة مُشجّع … )


نادر الحربي

صحيفة المجلس - نادر الحربي


في يوم من الأيام كان فيه عاشق ينتظر وبحرقة مشاهدة ناديه فهو سيلعب مباراة هامة في المساء  راح واستعد ولبس أحلى اللباس فتفاجأ أن وقته مبكر ولكن من الواجب ذهابه مبكرا كي يجد مكانا ملائما كي يشجع كما يحب 

عاشقا ذهب ووصل قبل المباراة بساعتين ربما أكثر  وهو يفكر لماذا لا أحضر قبل المباراة بنصف ساعة فقط ومكاني جاهز لا على الأقل لماذا ملاعبنا خالية من مطاعم من مقاهي القهوة والشاي 

أوقف التفكير فإذا بمكانه الذي تركه لشرب العصير يجلس فيه مشجع أخر وهنا قال لا نريد قهوة ولا عصير نريد المكان الذي نريد 

عاشقنا لم تتوقف أحلامه عند كرسي جاهز ومغريات بالملعب فما إن جلس على كرسي حتى ندم فقد جلس على فضلات حمام وكرسي متسخ مليء بالغبار وكل أنواع الأوساخ 

عاشقنا جالس يفكر ليه بعد التعب وبعد الزحمة لا توجد كافيهات ولا حتى مكان زادت معانات مشجعنا حينما جلس بجواره شباب مغرمين بالدخان فقرر مشجعنا أن تكون هذه أخر مرة يحضر فيها لعشقه حتى تتحسن البيئة التي يحلم 

ماذا استفدنا ؟
نستفيد من مشجعنا أنه مل وطفش من كثرة الكلام حول بيئة الملاعب منذ سنوات ونسمع عن بوابات الكترونية وكل مقعد له تذكرة كل مرة نسمع عن سنحسن بيئة الملاعب من الخدمات وغيرها  

مشجعين كثر تضجروا بأكثر من ملعب عن عدم نظافة المقاعد عن عدم نظافة دورات المياه عن سوء التنظيم فكيف نطلب من مشجع دعم ناديه من حيث الحضور أو حتى من المبادرة الجديدة ادعم ناديك فهو لا يريد سوى بيئة مريحة و جاذبة قبل كل شي فهو أتى نظيف ويريد العودة نظيف 

تشكر هيئة الرياضة على خفض قيمة التذاكر ولكن بالوقت نفسه ليست قيمة التذكرة العائق الكبير للحضور وعدم نظافة مقاعد الملعب أمر مهم أيضا الاهتمام بالخدمات العامة من البوفيات بالملاعب فمن غير المعقول استغلال الجماهير برفع سعر المياه وغيرها من السلع 

نبذة عن الكاتب

نادر الحربي

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/362701.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *