بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

المدرب “عبدالله الحماد” في زواية مانسيناكم



صحيفة المجلس - عبدالمجيد الخطيفي


عبدالله سعد الحماد

في ما نسيناكم 

زاوية جديدة، ضمن إصدارات الموقع الإلكتروني لصحيفة “المجلس الرياضي”.
وتهدف الزاوية إلى إعادة ذكرى نجوم في مختلف المجالات الرياضية، لاسيّما أولئك الذين لم يكن الإعلام في وقتهم منتشرًا كما هو حالنا اليوم.
زاوية .. تسعى ولو إلى قليل من إنصاف هؤلاء النجوم، من خلال طرح أسئلة مختصرة، وإرفاق صورة تحكي ماضيهم الجميل، بغية أن يعرف الجيل الحالي من هم هؤلاء؟ وأن نقول لهم عبر منبر “المجلس الرياضي” حقاً (ما نسيناكم).

معنا اليوم لاعب نادي السد السابق “عبدالله سعد الحماد”، في البداية نترك لك مساحة للتعريف بنفسك كما تحب أن يعرفك القراء و المتابعين..

في بداية اللقاء أحب أن أشكر لكم تلك الاستضافة، و أن اثني على دور صحيفة المجلس الرياضي في إبراز رياضة الخرج بصفة خاصة وباعتبارها من أقدم المنابر الإعلامية الرياضية في المنطقة و أن أشكر القائمين عليها واتمنى لصحيفة المجلس دوام التقدم و الرقي.

 

الاسم / عبدالله سعد الحماد
الحالة الاجتماعية / متزوج
العمر / 46
العمل / المؤسسة العامة للصناعات العسكرية
لعبت في نادي السد الرياضي وتوقفت عن اللعب في النادي عام ١٤٢٠ هـ تقريباً، وعملت في مهنة مساعد مدرب بعد ثلاث سنوات من التوقف عن اللعب.

عدّد للقراء و المتابعين أصدقائك في الوسط الرياضي و خارجه ؟

كانلديّ من الأصدقاء المقربين في المجال الرياضي الكابتن “صالح قاسم” والكابتن “عبدالعزيز المياح”، ومن خارج المجال الرياضي هناك عدة أصدقاء مؤثرين وأخشي أن أذكر أحد وأنسى الباقي.

كيف ترى الرياضة الآن، وما الذي ينقصها سابقاً ؟

على الصعيد الرياضي هناك تطور كبير في المجال الرياضي غير ما كان عليه في السابق بوجود الإمكانيات المساهمة في ذلك ، حيث كان ينقصنا الكثير من الإمكانيات التي تساعدنا على تحقيق أفضل النتائج .

من اللاعب الذي أثار إعجابك داخل فريقك وخارجه ؟
وكان من اللاعبين المعجب به منذ الصغر في نادي السد اللاعب “سعد الغملاس” ومن غير نادي السد لاعب نادي الشعلة اللاعب “سليمان الطفيل” وتمنيت أن ألعب معه في أي نادي.

كلمة توجهها للاعبي السد المعاصرين ؟

أنصح اللاعبين الحاليين الاهتمام بأنفسهم وتنظيم أوقاتهم والمحافظة على التمارين والابتعاد عن السهر .

مباراة لا تنساها، وموقف لا يفارق ذاكرتك ؟؟
– ومضمن المباريات التي لا تزال في مذكرتي مباراتنا مع نادي السروات في دورة الصعود في الدرجة الثانية .
– وبالنسبة للمواقف فهي كثيرة في المجال الرياضي قد لا يتسع المجال ذكرها حالياً .

كيف هي متابعتك للرياضة الآن ؟
أنا من عشاق ومتابعي الرياضية وأبحث عن كل ما هو جديد بحكم أني مدرب .

آخر مباراة تابعتها في الملعب ؟
– أخر مباراة حضرتها كانت تتويج النصر بالدوري أمام التعاون عام ٢٠١٥

ما هي أهم إنجازات ناديك ؟
– كان أهم أنجاز لنادي السد هو الصعود إلى الدرجة الثانية عام ١٤١٧ هـ

عرّفنا بفريقك المفضل في الحواري ؟
– فريقي في الحواري فريق الوديعة من نعجان

كلمة توجهها لمتابعيك و قراء المجلس الرياضي ؟
– شكراً لكم على أتاحة الفرصة لنا وأتمنى التوفيق لنادي السد في في التصفيات المؤهلة الى دوري الدرجة الثانية، وأتمنى لكم التوفيق.

نبذة عن الكاتب

عبدالمجيد الخطيفي

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/363009.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *