بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

“عبدالله مانع” يكتُب.. ( البطولة العربية إنعاش بأيدي سعودية )



صحيفة المجلس - عبدالله مانع


مرحلة انتقالية للرياضة العربية بعد تولي المستشار الأستاذ تركي آل الشيخ رئاسة الاتحاد العربي لكرة القدم والذي يسعى إلى تطوير البنية التحتية للرياضة العربية والارتقاء بالكرة العربية وإيصالها إلى العالمية .

فقدت البطولة العربية للأندية بريقها وقوتها مؤخراً مما جعل كثير من الأندية العربية لاتحرص على المشاركة بها وبعد أن تولي المستشار تركي ال الشيخ رئاسة الاتحاد العربي اعطى للأندية دافع قوي للمشاركة بوضع مميزات وجوائز مالية كبيرة للبطل والأندية الآخر المشاركة وهي تعتبر أكبر جائزة مالية في تاريخ البطولات العربية للأندية حيث أصبحت ثالث أكبر بطولة أندية على مستوى العالم في قيمة المكافأت ، وكذلك محاولاته بحيث يشارك بطل البطولة العربية للأندية في كأس العالم للأندية، فكل مايقوم بة هو تعزيز فرص الحصول على الاعتراف من الاتحاد الدولي لإدراجها ضمن أجندته السنوية .
لاشك بانه عمل صعب وشاق يقدمة مدير البطولة العربية للأندية الأستاذ طلال ال الشيخ في إحياء البطولة العربية لكرة القدم بنسختها الجديدة بهذا الشكل والتنظيم الرائع واعتماد معايير فنية وجماهيرية ، وبمشاركة 32 ناديآ من أقوى الفرق العربية فنيآ وأكثرها جمهاريآ يتنافسون على لقب كأس البطولة . حيث الآلية الجديدة للبطولة تعتمد على لعب مباراتين ذهاب وإياب بخروج المغلوب كما هو معمول بة بدوري أبطال اوروبا.
أثبت الأستاذ طلال ال الشيخ مدير البطولة العربية للأندية ومستشار رئيس الأتحاد العربي انه شخصية رياضية تتوفر بها عناصر النجاح وتملك الرغبة للنجاح . فبعد ان نجح في رئاسة اللجنة الفنية في اتحاد الكرة ها نحن نشاهده يكمل مسيرته بصمت لخدمة الرياضة العربية.فمنذو أن تم تعيبنة مديرآ للبطولة العربية بداء بالعمل الجاد والفعال لإنجاح هذة البطولة ويسعى بكل الوسائل المتاحة لأظهارها بصورة مختلفة ومتميزة عن البطولات السابقة من خلال الرحلة المكوكية الشاقة بين الدول والمدن العربية للأتفاق مع الأندية الكبيرة ذات القيمة الفنية والجماهيرية فيما يخص مشاركاتها بالبطولة ونجح في هذه المهم في مدة قصيرة جداً.

الكاتب : عبدالله مانع
رئيس أكاديمية الإمبراطور الرياضية لكرة القدم بالمدينة

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير 3

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/369769.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *