بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

“عبدالعزيز الفريخ” يكتُب.. ( كل يـغني على لـيـلاااه !!! )


عبدالعزيز الفريخ

صحيفة المجلس - عبدالعزيز الفريخ


صراع الألوان لازلنا للأسف نغوص في وحله ولازلنا نؤطر لثقافة ” كلٍ يغني على ليلاه ” ! مبدأ تغليب لون على لون هو السائد والرائد في بيئة رياضية تحاول ان تقنع نفسها بأنها بيئة محترفه (مجد) النجم لازال (يسمو) بل يتمدد وبقوه .. في بهو القناه الرياضيه وفي صدر الإصدار الورقي بل وفي قلب التغريده الملتهبه .. لازلنا ننفث سموم هذا الإحتقان ونمهد له الطريق الآمن !!
يا آسفي ان اقول واقول عن هذا الإنتكاس الذي نعيشه ونصادر فرحنا الأخضر العظيم ! مكتسبنا هذا تتمناه دول متقدمه ولو لمرة واحده ونحن هنا لا نثمن ولا نستثمر تأهلنا وللمرة الرابعه ! لماذا ندع المتعصبون .. فرسان الإستراحات ان يسلبوه ويخفوه ويتراقصون فقط ويردحون بـ إبراز وتمجيد نجومهم وانديتهم مابين سباب واحتقان في حضرة فرحٍ او مأتم إخفاق ! فضلاً عن تجييش العامه وصرفهم عن فرحنا الأخضر العام .. من يحاسب هؤلاء الإعلاميون الذين قزّموا تشريفنا العالمي مابين عشية وضحاها ؟!!!
تضاهرة عالمية رابعه نحن بصددها ومستحقة ان نقف معها ولها .. ويجب ان لا يقطع ماء الإهتمام ولا كهرباء النقد الهادف الرصين .. ليتنا نؤجل هذا الردح والصراع اللوني الى مابعد روسيا .. ليتنا نشتغل من اجل كرتنا الخضراء ونهتم بمتابعة برامجها .. ليتنا نشتغل على رسم خطوط النجاح للوطن خاصه ان النهائيات العالميه ثمينة ايامها ومشرقه ونحتاج فيها الى تقديم صورة جميله ورائعه .. فقط ا تذكّروا مشهد 94م بأمريكا وكيف كان صدى نجاحه يذكر ويتكرر حتى الآن .

نبذة عن الكاتب

عبدالعزيز الفريخ

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/370037.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *