بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

رئيس #الشرق في أول حديث له عبر #المجلس_الرياضي: كنت أتمنى أن ينافسني أكثر من شخص على الرئاسة، ومطلوب منّي أن لا أتدخل في عمل هؤلاء



صحيفة المجلس - إبراهيم الهزاني


رئيس الشرق في أول حديث له عبر المجلس الرياضي :
هذا الرجل ساهم في بقاء النادي .
الدلم موعودة بديربي مثير مع شقيقنا السد
أظن أن رسالتي واضحة، وليس فيها ما يُوجب الزعل ( أليس كذلك ؟ )

في ظهوره الأول إعلامياً وعبر صحيفة المجلس الرياضي ، التي نشرت في وقت سابق، خبر تولي رجل أعمال شاب رئاسة نادي الشرق ، دون أن تشير إلى أسم الرئيس -هنا رابط الخبر- ، أكد الاستاذ “داود محمد المقرن” رئيس الشرق الجديد ، أنه يسعى مع فريق عمله ، إلى تقديم شيئاً مفيداً لأبناء المحافظة وزوارها ، وأن يصل بالنادي للمستوى المطلوب منه ثقافياً وإجتماعياً ورياضياً.

و أوضح رئيس الشرق داود المقرن ، ” أن نادي كنادي الشرق وتاريخه قارب الستين عاماً مر عليه عدة رؤساء وكل رئيس مر عليه حقق للنادي منجزات وهذا مايجعل التحدي أمامي كبير في أن استمر في صنع الانجازات ، وكان آخرها الإدارة المكلفة السابقة بقيادة “عبدالعزيز الشدي” والتي استطاعت بعد توفيق الله في تجنب الفريق الأول لكرة القدم من الهبوط ، رغم ما تعرض له النادي من ظروف لو مر بها نادي آخر لهبط لدوري المناطق”.

وحول عدم وجود منافس لرئاسة النادي أثناء الجمعية العمومية ، قال :” كانت أمنيتي أن ينافسني أكثر من شخص لرئاسة النادي، لان هذا أمر صحي، لأننا في نادي الشرق نتميز بأن الجميع من أعضاء شرف وأعضاء جمعية عمومية نقف مع كل رئيس يتم انتخابه أو تزكيته، فلو تقدم أحد وفاز عليّ لدعمته ولو حصل العكس وفزت فسيدعمني وكدليل بسيط أن كل رجالات النادي تعمل بروح العائلة الواحدة معي في مجلس إدارتي من الإدارة السابقة رجلين كانا مستلمين ملف الأمين العام وأمين الصندوق كما أننا سنستفيد من بعض الأسماء الإدارية والفنية في الادارات السابقة”.

وعن خلفيته بأوضاع الفريق في دوري الثانية ، أوضح “المقرن”: ” أن المطلوب مني كرئيس للنادي قيادة النادي ولاينبغي مني الدخول في التفاصيل ولايجوز لي التدخل في عمل الزملاء فالفريق الأول سيقوم عليه جهاز فني وإداري فيهم الخير والبركة، لذا يجب علي إسناد الأمور لأهلها”.

وعن أوضاع منشأة النادي ، أكد رئيس الشرق “المقرن”: ” أن منشأة النادي تشكل تحدٍ كبير فالواجب استلامها منذ عام 1436هـ، و سأتابع الموضوع شخصيا وكلنا أمل في الرجل الهمام معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة في توجيهه بسرعة إنهاء المنشأة فالضغط على ملعب نادي الشعلة يجب أن يقل فناديين في الأولى وناديين في الثانية وغيرهم في الثالثة بفئاتهم السنية ليس لهم إلا ملعب الشعلة، لذلك إكمال ما بقي من منشأة النادي تعتبر هدفا لكل أبناء محافظتي الدلم والخرج وليس الشرقاويين فقط لاسيما وأن هذه المنشاة ستكون نقلة في العمل الرياضي والاجتماعي والثقافي في محافظة الدلم وستقلل من مصروفات النادي وترفع من إيراداته”.

وفيما يتعلق بالأمور المادية، وما قد تعانيه الإدارة الحالية من صعوبات في المستقبل ، قال : ” المال عصب الحياة وكل منظمة تعتمد على العنصر البشري والمالي هناك أملاك للنادي يجب أن نعمل على استثمارها ومنها الأرض التي امتلكها النادي مؤخرا في إدارة الأخ “علي الدريهم” نشكره ومجلس إدارته هذه الأرض مساحتها تتجاوز 50 ألف متر مربع ويتواجد فيها ملعب جوهرة الضاحي، فكرة المشروع في مراحلها الأخيرة وسيكون باذن الله مشروع استثماري ترفيهي هدفي الأول منه إيجاد مكان مناسب يستقطب شباب المحافظة لممارسة بعض هواياتهم .. اليوم تكاليف الأندية زادت وثقتي في أعضاء شرف النادي ومحبيه كبيرة في استمرار الدعم وزيادته”

وعن تلقيه وعود من أعضاء الشرف بالدعم المالي ، أجاب رئيس الشرق قائلاً : ” من حيث الدعم المالي ، فحتى الآن لم أتلقى أي وعد .لكني على ثقة في أعضاء الشرف خاصة ورجال الدلم عموما فهم دائما باذلون لأوقاتهم وأموالهم لما من شأنه خدمة الشباب ونفعهم والنادي فاتح أبوابه لهم .. وسيدعمون حتى وإن لم يعدوا .. فروح المبادرة لديهم عالية”.

ولم تكتفي الصحيفة من رئيس الشرق فيما ذكر أعلاه ، بل اتجهت إلى طرح استفسارات العديد حول ما غرد به عبر حسابه ، بعد نهاية الجمعية العمومية ، والتي ردد فيها عباراة رئيس الهيئة معالي المستشار “تركي آل الشيخ”، عندما ذكر رئيس الشرق “داود المقرن” عباراة (سيوحشنا ).
حيث عبّر عن ذلك قائلاً: ” جميل أن لم يلحظ البعض إلا عبارة واحدة داخل تغريدة واحدة من أصل 12 تغريدة ، وللتوضيح
أنا رحبت بكل شخص يُبدي رأيا أو وجهة نظر وهذه أمنيتي فالنقد الهادف نحتاجه لتطوير العمل وتلافي السلبيات وتعزيز الإيجابيات.
أما عبارة (سيوحشنا) مُوجّهة فقط كما في التغريدة لمن سيتدخل في عمل أي من منسوبي النادي فكل إنسان لايرضى أن أحداً يتدخل في عمله حتى أنا لا أقبل على نفسي أن أتدخل في عمل زملائي كما ذكرته لك في أول الحديث.

ولاشك أن كل إنسان يفرق بين إبداء وجهة النظر وتقديم الرأي وبين تنفيذ وجهة النظر أو إلزام الآخرين بها .. وأظن أن رسالتي وضحت .. وليس فيها ما “يُعكّر الصفو” ( أليس كذلك؟ )

وعن التنافس الشرس مع جاره نادي السد من نعجان والصاعد حديثاً لدوري أندية الثانية ، أكد رئيس الشرق: ” أن نادي السد ونادي الشرق عينان في رأس ويمثلان محافظة واحدة محافظة الدلم والمنافسة بينهما جميلة منذ زمن، وديربي تنتظره الجماهير، الأجمل أنها منافسة داخل الملعب أما خارجه فهو تكامل وتعاون، هم إخواننا وأبناء عمومتنا وزملائنا وأصدقائنا وقد سعدنا كثيراً بصعودهم لدوري الدرجة الثانية وأتمنى أن نصعد سويا لدوري الدرجة الأول العام المقبل “.

و اختتم رئيس الشرق داود المقرن حديثه لصحيفة المجلس الرياضي ، مؤكداً لجماهير ومحبي نادي الشرق ، بأن يكون العمل في النادي مؤسساتي بعيدا عن الإرتجالية أو الإتكالية أو الإزدواجية .. وأن يكون نادي الشرق نادي ثقافي اجتماعي رياضي .ترفيهي ..وأنه بانتظار مبادرات الجميع ، مطالباً منهم الصبر والدعم المادي والمعنوي والدعاء ،

كما قدم شكره وإمتنانه ، لمؤسسي النادي الذين حولوا الحلم إلى حقيقة ، والذين يستحقون التكريم من الجميع.

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير 3

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/370650.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *