بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

“أحمد عوض الحليلي” يكتُب.. ( ‏عيدنا في روسيا )



صحيفة المجلس - أحمد عوض الحليلي


‏بعد 12 سنة من الغياب ها نحن نعود.. روسيا مكان الحدث، ‏وهذه المرة لم نأتي للمشاركة، أتينا من أجل أن نصنع الإنجاز ونكون
‏الحصان الأبيض لا الأسود.
‏تفاؤلنا يسبق نجوم المنتخب، ‏طموحنا يدفعنا لتحدي أنفسنا والعالم، ‏إيماننا كله إيمان ويقين وشموخ، يقودنا ملكنا سلمان وولي عهده الشاب “محمد بن سلمان” ‏الذي جعل شعار (عنان السماء) هو آخر حد لنا، ‏هناك فقط يجب أن نقف ونقول يكفينا يامجد هنا.
‏نحن نراهن على لاعبينا ونثق بهم ‏وننظر لهم بعيون الوطن والراية الخضراء فقط ‏لم يعد لنادي مكان بيننا اليوم ‏تركنا الأندية خلفنا
‏وسوف نكون مع “صقورنا الخضر” بقلب واحد وصوت واحد.

‏التاريخ يدعونا لدخوله من أوسع أبوابه، ‏السعودية وروسيا في مباراة الإفتتاح ‏العالم يشاهد ونحن نراهن ‏والوعد ليلة عيد.. ‏أتخيل المشهد أحلم به أبصره في فنجان قهوتي وكوب عصيري ‏وخيالي المتفائل حد الثقة ‏لله الأمر وعنده علم الغيب ولنا قراءة الأوراق وتوقع النتيجة ‏إبهار سعودي وتفوق سوف يحكيه العالم للعالم، ‏هكذا يقول فنجاني وعقلي وقلبي، ‏الفوز ولا غير الفوز بأذن الله ‏ثلاثة أهداف وأن قلة هدفين لواحد.

‏كل مايهمنا أن نشجع منتخب الوطن ‏من أجل الوطن فالحياد خذلان ‏ولن أقول خيانة ‏يقول المثل الروسي: “الجليد تذيبه الصحراء”

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير 3

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/370878.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *