بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

يدخل من ضمن التسعه الاندية المرشحه على مستوى المملكة

#نادي_حي_الأمير_محمد_بن_فهد بـ #الهفوف مرشح بالفوز بجائزة تطوير أندية الأحياء على مستوى المملكة



صحيفة المجلس - هاني الطويل - الأحساء


استقبل مدير نادي الحي بمدرسة الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز بالأحساء الاستاذ عبدالله بن محمد بابقي وفد فريق تطوير لاندية الأحياء وعلى راسهم
الدكتور خالد القرني بجامعة الملك سعود بالرياض والمستشار بمشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود لتطوير التعليم العام سعد بن عبدالمحسن التركي
، الذي رافقهم ممثل اندية الاحياء بالاحساء الاستاذ حمد بن محمد العيسى
وكان الهدف من الزيارة تقييم نادي حي الامير محمد بن فهد بالهفوف بعد اختيار النادي من ضمن افضل تسعه اندية احياء على مستوى المملكة من اصل مائة نادي
وحالياً نادي الحي ينافس على جائزة المراكز الثلاثة الاولى

واستمع الوفد خلال تجوله في النادي إلى شرح تفصيلي عن محتويات ومرافق النادي

علماً بان نادي الحي لدية شركات مجتمعية مع جمعية المتقاعدين نادي الاوفياء وجمعية تحفيظ القران بالخالدية وجمعية البر بالصالحية ومكتب المتابعة الاجتماعية بالاحساء ومركز الإثراء الشامل للتدريب وعدد من المعاهد ومركز الصحي بالصالحية
ويضم النادي اكاديمية الجودو واكاديمية كرة قدم والعاب ترفيهية عديدة ومسابقات للمجتمع المحيط بالنادي
والنادي مفتوح لجميع الاعمار من سن 6 سنوات الى 75 سنة
وعدد الحضور في النادي من أعضاء وزوار يفوق 400 شخص

يذكر أن النادي يتضمن العديد من البرامج منوعه وشاملة والندوات والمحاضرات والبرامج التدريبية المتخصصة الموجهة للشباب حول سمات القيادة، بالإضافة إلى برامج متخصصة لتعليم أصول القيادة بالترفيه الموجهة للأطفال

وفي نهاية الزيارة، شكر رئيس الوفد الدكتور خالد القرني والمستشار سعد التركي إدارة نادي الحي على حسن الاستضافة والاستقبال مثنيًا على الأداء المتميز الذي ينتهجه مشرفي النادي وعلى راسهم الاستاذ عبدالله بابقي والاستاذ عادل المعيلي والاستاذ نبيل الصغير والاستاذ مجدل الحضيري والاستاذ خالد الدخيل والاستاذ وليد البريك والاستاذ أحمد الذكرالله والاستاذ عبدالله السعيد والاستاذ محمد الجبران والاستاذ محمد الثويني.

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير 3

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/371221.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *