بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

خبراء التدريب في #السعودية،يتحدثون للمجلس الرياضي حول قرار إلزام الأندية بالمدرب السعودي



صحيفة المجلس - الرياض


الخراشي :آل الشيخ حقق حلم طال انتظاره للمدرب المواطن
السلوه :يجب توضيح دوره في التدريبات والمباريات وحفظ حقوقه المالية
كميخ : قرار صائب ويعد نقله كبيرة في عالم التدريب السعودي
المجلس الرياضي تسأل: لماذا تأخرت الأندية في تفعيل قرار صادر قبل 4 شهور ؟!!

أصدر الاتحاد السعودي لكرة القدم مساء أمس بيان، يطالب فيه جميع الأندية المشاركة في دوري النجوم للمحترفين ، بضرورة العمل على ماجاء في القرار رقم ( 6) الفقرة ( أ) بتاريخ 28-4-2018 م، والذي ينص على ” أن يكون أحد مساعدي المدير الفني سعودي الجنسية وحاصل على رخصة التدريب A أو ما يعادلها .
وكان معالي المستشار تركي آل الشيخ رئيس هيئة الرياضة ، قد استبق بيان اتحاد القدم ، بتصريح عبر حسابه في ” تويتر ” أكد خلاله عدم مشاركة أي فريق في الدوري ، إلا بوجود مدرب وطني في الطاقم التدريبي.
وحول ردود الفعل على إلزام الأندية بالمدرب الوطني ، عبر عدد من خبراء التدريب في السعودية، عن سعادتهم بمثل هذا القرار الذي يدعم فيه المدرب المواطن.
حيث تحدث المدرب الوطني الخبير “محمد الخراشي” لصحيفة المجلس الرياضي قائلاً :
“هذا حلم سنوات طويلة ، تحدثنا عنه كثيراً ، وتمنيناه من فترة ، فحقاً شكراً من القلب لمعالي المستشار تركي آل الشيخ على ثقته بالمدرب المواطن ، وهذا القرار أثلج الصدر ، وأسعد الجميع من الرياضيين لمعرفتهم بإمكانية وقيمة المدرب الوطني ، فسعادتي حقيقة لا توصف ”
وأضاف الخراشي ” أن الكثير يعلم ، بأن لدينا في ما يقارب 60 مدرب وطني ، يحملون الرخصة الآسوية A وتعد هي الأعلى في الاتحاد الآسيوي ، كما أن هناك ما يقارب 50 مدرب وطني يحملون الرخصة الدولية ( البرو ) . لذلك أتمنى أن يفعل مثل هذا القرار على المراحل السنية في ظل وجود هذه الاعداد الكبيرة والمؤهلة ”
واختتم الخراشي حديثه بتكرار الثناء والشكر لمعالي المستشار تركي آل الشيخ ، الذي حقق حلم طال انتظاره.

فيما تحدث المدرب الوطني الخبير “حمود السلوه” حول قرار إلزام الأندية في دوري النجوم للمحترفين بالمدرب الوطني قائلاً : ” هذا دعم للمدربين الوطنيين ، وتشجيعاً للكفاءات الوطنية ، وعليه يشكر رئيس هيئة الرياضة معالي المستشار تركي آل الشيخ ، ورئيس اتحاد القدم المكلف الكابتن نواف التمياط “.
وطالب المدرب “السلوة” في حديثه للمجلس الرياضي ، بأهمية توضيح حدود عمل وصلاحيات ودور المدرب الوطني في الجهاز الفني ،سواء في التدريبات أو المباريات ، مطالباً من المدرب الأجنبي عدم التحسس من وجود المدرب الوطني ، وعدم تهميش دوره الفني في التدريب أو المباراة ، في الوقت ذاته على المدرب الوطني الاستفادة من هذه الفرصة.
و أضاف ” السلوة ” قائلاً :” أرى أنه لا بد من حفظ الحقوق المادية والتعاقدية بين النادي والمدرب الوطني ، بما يتوافق مع التصنيف الدولي للمدرب الوطني ، والقيمة التسويقية له , وفق ضوابط ومعايير فنية واحترافية يستند عليها ، وأهمها أن لا يقل تصنيفه عن المستوى A ، وهذا أمر في غاية الأهمية “.
وأختتم المدرب حمود “السلوه” حديثه قائلاً : ” أن هذا المشروع وهذه المبادرة ودعمها من قبل رئيس الهيئة العامة للرياضة ، هي محل القبول والتقدير والاحترام في الوسط الرياضي ، وأتمنى تطبيقها على مستوى بطولة دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى ، بشرط حصول المدرب على المستوى B كحد أدنى “.

هذا وقد وصف المدرب الوطني “علي كميخ”، قرار إلزام الأندية بالمدرب الوطني ، بأنه قرار صائب ويصب في مصلحة الكرة السعودية ، لا سيما و أن المدرب السعودي يملك التأهيل والخبرة والقدرة على التطوير وإدارة الفريق فنياً.
و أضاف “كميخ” قائلاً : ” بكل المقاييس ، يعد هذا القرار نقله كبيرة ومتقدمه في عالم التدريب السعودي ، لأن مساحة العمل اتسعت “.
واختتم المدرب الوطني “علي كميخ” حديثه للمجلس الرياضي ” بالشكر والتقدير لمعالي المستشار تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة الرياضية على مثل هذا القرار ، لكونه أكبر محفز للأندية وللمدرب السعودي “

والسؤال الذي يمكن أن نطرحه الآن ؟
ما هي الخطوة القادمة مع مستقبل المدربين الوطنيين ؟
ولماذا تأخرت الأندية -إلى ماقبل انطلاقة الدوري بــ72 ساعة- في التعاقد مع المدرب الوطني ، رغم أن قرار العمل به منذ ما يقارب 4 شهور ؟

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير 3

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/373586.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *