بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

“حمد المطيران” يكتب.. ( إطلاق الاستجابة والتحسن )



صحيفة المجلس - حمد المطيران - الخرج


في مجال التدريب الرياضي، ومن خلال برامج وعمليات التدريب ، وتنوعها، وتكرارها، على المتعلم ، يحدث أن يصل بعض المتعلمين – وبدعم من فروقاتهم الفردية إلى “سقف” التعلم والإتقان، وعندها يحدث التوقف وينعدم التحسن. فإذا ما أراد المدرب إطلاق الاستجابة والتحسن من جديد عند اولاءك المتعلمين ؛ فلا بد من “التطوير الحركي” في البرنامج التعليمي- بإدراج متغيرات جديدة. مثال ذلك.. يمكن اطلاق استجابة تحسن استلام الكرة بالقدم الاساسية عند اللاعب – بتدريبه على استلامها بقدمه الغير اساسية. وكذلك( يمكن إطلاق استجابة تحسن دقة التصويب “بالقدم الاساسية” بتدريبه على تصويبها بقدمه الغير أساسية)
الا انه يبقى تساؤل قد يطرح وهو هل خلى” البرنامج التعليمي من بدايته ” من تدريب العضو الغير اساسي؟
والصحيح انه لم يخلو ؛ ولكن الإجراء هنا هو إعادة وتكرار بسبب “هدف ومتغير جديد” وبشروط جديدة ، اهمها.. زيادة تكرار التدريب على العضو الغير اساسي – بما يوازي العدد والوقت المعطى للعضو الاساسي. “ثانيا” وهو الشرط الاهم وهو.. حرمان العضو الاساسي من مشاركة العضو الغير اساسي اثناء التدريب.
من جهة أخرى يجب التنبه إلى أن وصول المتعلم إلى سقف البرنامج التعليمي قد لا يكون بسبب فروقاته الفردية؛ ولكن قد يكون مؤشرا لفقد الاتزان بين قدرة المتعلم – وبين برامج الوحدات التدريبية .

نبذة عن الكاتب

حمد المطيران

أ. حمد المطيران كاتب رياضي وإجتماعي
عضو بصحيفة المجلس الرياضي الالكترونية
للتواصل معه على حسابه في تويتر
@HMtiran

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/374257.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *