بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

مشرف المنتخبات السنية السابق ” المصيليخ ” #الكوكب بحاجة إلى الفوز و #الشعلة مشكلتها الفرق المتواضعة



المجلس الرياضي : معاذ الثنيان


 

 

صرح المشرف العام على الفئات السنية بالمنتخب السعودي سابقاً الأستاذ  عبدالله المصيليخ ،” بأن دوري الدرجة الأولى أو دوري الأمير محمد بن سلمان في هذا العام يختلف عن باقي الاعوام السابقة لعدة أسباب أهمها وجود اللاعب الأجنبي وتغير النظرة لأندية الدرجة الأولى وتغير طموحها”.

 

واستطرد موضحاً “المصيليخ” أنه لابد أن تتخلص أندية الدرجة الأولى من مزاجية الأداء حتي يتسنى القدرة على قراءتهم فنيا؛ فنجد الآن هناك تذبذب في الآداء، ولا نستطيع التنبؤ بصدارة الدوري، فنجد  في جولة هجر و جولة آخرى  ضمك وحالياً جدة  ،  فهذا يدل على عدم وجود استقرار فني، كما يجب أن يتغير الفكر الإداري الذي يدير الأندية  نظرا لتغير المعطيات فهناك إنفاق مالي جيد جدا وهناك طموح و هناك زخم جماهيري و رغبه في تحقيق إنجاز”.

وأكمل حديثه قائلاً: ” اذا تحدثنا عن الشعلة والكوكب فهذا تاريخ ولقد تابعت مسيرتهم من أيام ديربي الخرج وكان الملعب يمتلئ بالحضور الجماهيري من الخرج و المحافظات الصغيرة القريبة؛ حقيقاً محافظة الخرج ولّادة للمواهب ليس فقط في كرة القدم ولكن في كل الألعاب”.

وأضاف ” نحتاج ليكون لدينا فريق واحد على الأقل يلعب بدوري المحترفين لكي يكون هناك اهتمام ومتابعة؛ ونحن لدينا طموح و أطماع كبيرة من خلال ناديي الشعلة و الكوكب ونتمنى أن يصعدا الفريقين لدوري المحترفين أو على الأقل فريق واحد، وما نتمناه أيضاً ان لا نجد هذه الأندية تنزل عن دوري الأمير محمد بن سلمان وأن نجدهم في مصاف الأربع فرق الأولى في سلم الترتيب ، وأن نرى مستويات جيدة ” .

وتوقع “المصيليخ” أن الكوكب يحتاج إلى نتيجة إيجابية لكي يعود إلى وضعه،  واستشف أيضا أن هناك خلل إداري أو فني في الفريق الشعلاوي لأنه ليس من الطبيعي أن يحصد الفريق نقاط مباراة كبيرة ثم يخسر من فريق ذو مستوى متواضع” .

وفي نهاية حديثه تمنى من خلال مباراة الشعلة والكوكب أن تعود كره القدم للخرج بالتنافس داخل الملعب؛ الإثارة الايجابية هي المطلوبة فهي التي تحفز وتحسن الأداء الفني وتدفع نسق المباراة للأحسن

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير 3

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/375522.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *