بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

التقى اتحادات شرق اسيا في كوالالمبور

#سلمان_بن_ابراهيم : الإجماع في #الكونغرس يؤكد وحدة القرار الآسيوي



صحيفة المجلس - كوالالمبور – مكتب رئيس الإتحاد الآسيوي لكرة القدم


التقى معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة رئيس الإتحاد الآسيوي لكرة القدم النائب الأول لرئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم صباح اليوم (الخميس) في العاصمة الماليزية كوالالمبور مع رؤساء ومسؤولي إتحادات دول منطقة شرق آسيا وذلك بحضور عدد من المسئولين في الإتحاد الآسيوي لكرة القدم .

وتم خلال اللقاء استعراض أوجه تطوير لعبة كرة القدم في القارة الآسيوية بصفة عامة ومنطقة شرق آسيا على وجه الخصوص ،بالإضافة إلى بحث سبل تفعيل التعاون بين الإتحاد الآسيوي وإتحادات شرق آسيا للنهوض بمختلف أركان المنظومة الكروية في المنطقة .

وخلال اللقاء أكد معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة على أهمية التواصل المستمر بين الإتحاد الآسيوي والإتحادات الأهلية في القارة وذلك لما يشكله من وسيلة لمد جسور التعاون والتنسيق المستمر لخدمة الكرة الآسيوية مؤكدا حرص الإتحاد الآسيوي على إنتهاج سياسة الباب المفتوح مع كافة الإتحادات الأهلية والإستماع إلى مرئياتها ومقترحاتها الرامية إلى الإرتقاء بمسيرة الكرة الآسيوية على كافة المستويات.

ووجه معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة الشكر إلى اتحادات الشرق على مشاركتها الفعالة في اجتماع الجمعية العمومية للإتحاد القاري الذي عقد أمس (الأربعاء) في كوالالمبور مبينا أن الإجتماع شكل دليلا جديدا على مدى الوحدة والتناغم التي تسود أسرة الكرة الاسيوية.

وجدد رئيس الإتحاد الآسيوي لكرة القدم التأكيد على حرص الإتحاد الآسيوي لمواكبة مسيرة الإصلاحات في كرة القدم الدولية مبينا أن التعديلات الأخيرة التي أقرها كونغرس الإتحاد الآسيوي تصب في ذلك الإتجاه وتعبر عن قناعة الاتحادات الوطنية بأهمية تطبيق الأنظمة واللوائح المتبعة في الفيفا والاتحادات القارية الرائدة.

من جانبهم أشاد رؤساء ومسئولو إتحادات الكرة في منطقة شرق آسيا بسياسية الباب المفتوح التي ينتهجها رئيس الإتحاد الآسيوي مع كافة الإتحادات الأهلية في القارة الآسيوية مؤكدين أن هذه السياسة تعبر عن تقديره الكبير لتلك الإتحادات وتصب في خانة المصلحة العليا للكرة الآسيوية.

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير 3

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/376374.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *