بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

“فهد الحركان” للمجلس الرياضي.. #الشرق سيقول كلمته بالدوري و النادي يعيش في تطور



صحيفة المجلس - الخرج


صرّح أمين عام نادي الشرق الأستاذ “فهد عبدالرحمن الحركان” مُتحدّثاً لصحيفة المجلس الرياضي، حيث قدم شكره وتقديره لإدارة النادي وأعضاء المجلس والجهاز الفني واللاعبين.

وتابع “الحركان” حديثه قائلاً: ” لا يخفى عليكم أن نادي الشرق بمحافظة الدلم يحقق نتائج ممتازة، فمنذ أن تم استلام الأستاذ “داود المقرن” منصب رئيس النادي مع أعضاء المجالس وهو يقدم نفسه رغم كل الظروف، فهو رجل ذكي وصارم ومحنك إضافة إلى حرصه على دفع عجلة الرياضة السعودية عامه ونادي الشرق خاصة من خلال الوقوف مع النادي و دعمه.

وأردف أمين عام الشرق مُوضّحاً أن وجود نائب الرئيس الأستاذ “عبدالله بن ناصر البديلي” وهو صاحب خبرة عالية وغني عن التعريف حيث سبق وتولى رئاسة النادي في سنوات سابقة، وقدم الوقت والجهد والمال لخدمة هذا الكيان، والنادي يحقق نتائج إيجابية هذا الموسم وذلك بفضل الله ثم بفضل تضافر الجهود من الجميع في فريق متكامل من العمل، انطلاقاً من الإدارة الحكيمة التي وفرّت للفريق كل ما يحتاجه من إمكانات وحافظت على الاستقرار سواء بالنسبة للاعبين أو الجهاز الفني.

وأكمل “الحركان” حديثه أن النادي سيقول كلمته في الدوري بإذن الله، وتابع “عودتنا بانتصارات مهمه من الفرق، هي تأكيد على تطور النادي، واكتسابه خبرة المباريات، فنحن كنا بحاجة للفوز في الدوري، ليعود الشرق للتوهج، وهو ما تأتّى لنا، ويمكنني التأكيد على أن الفريق الحالي، قادر على تقديم المزيد من المباريات المتميزة.

وقال أن الجهاز الفني بقيادة المدرب “محمد البحيري” يقدم مستويات فنية جيدة وتصاعدية والجهاز الطبي والذي له دور كبير في سلامة اللاعبين واستشفائهم والجهاز الإداري الذي يعمل بجد وصمت.

وحول سؤاله عن تذبذب النتائج للفريق خلال الفترة الماضية قال: “أحياناً لا يوفّق الفريق لأسباب خارجة عن الإرادة كعامل الحظ وعدم توفيق لكن المهم أن الفريق لازال يُقدم ويُمتع، ولديه تطلعات ليكون في قمة مستواه والمأمول منه لوجود العناصر التي تعشق الكيان.

واختتم حديثه قائلاً: “إننا كمجلس إدارة عملنا ومستمرون بالعمل وسنستمر ليكون فريق الشرق في المكانة اللائقة به وبمحبيه”.

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير 3

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/379865.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *