بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

“بندر الزايدي” يكتب.. ( من قتل ديربي الغربية )



صحيفة المجلس - بندر الزايدي


مواجهات الديربي لا تخضع لمعايير المستويات ولا لترتيب المراكز ولا لما يمتلك الفريقان من نجوم تلك المواجهة التي يستمتع من يشاهدها من الجماهير هي وبالدرجة الاولى مواجهة المدرج الذي يظهر جماليات التشجيع من حضور وتيفو واهازيج فكلها جماليات يستمتع بها المشاهد سواء في داخل الملعب او من وراء الشاشة. وهنا يكون التميز في النقل لمثل هذا الحدث الذي يبين للعالم الخارجي كيف هي رياضتنا وكيف هو اهتمام الشعب السعودي وفكره الكروي.
في مواجهة الديربي بين الأهلي والاتحاد شاهدنا في الجوهرة اروع اللوحات والتي رسمها جماهير الاهلي والاتحاد تلك الجماليات التي قل ما نشاهدها في ملاعبنا من صخب وحضور وأجواء رياضية بدأت من قبل المباراة وكما هو معتاد عليه في مواجهات الدربي والتي كان توقيتها متناسب مع الكل بما انها في وقت اجازة نهاية الاسبوع والتي لم يقتصر فيها الحضور على سكان محافظة جدة فقط بل كان هناك من قطع المسافات للحضور فعندما يبلغ عدد الحضور أكثر من 24 الف مشجع نعلم ان هذا اللقاء سيكون فيه من المتعة الشيء الكثير.
ولكن وللأسف اقتصرت تك المتعة على من هم داخل الملعب بسبب النقل التلفزيوني السيئ والذي هضم حق الجماهير ولم يظهر للمشاهد ذلك الجمهور الكبير الذي يعد هو المهم في اللقاء. المشاهد للمباراة من خلف الشاشة وكأنه يشاهد مباراة في الدرجة الاولى او الثانية بذلك النقل التقليدي الذي اقتصر على المستطيل الأخضر دون أي اعتبار للجمهور أو طريقة التشجيع الذي لا نشاهده الا في الملاعب العالمية من أسلوب راقي وجمال في الترتيب والذي بدأت التحضيرات له قبل المواجهة بوقت كبير كل هذا قتله مخرج المباراة وكأننا نشاهد مباراة في عهد القناة الاولى والثانية قبل عشرين عام.

سؤلنا من هو المسؤول عن حجب تلك المناظر وهل هذا الحجب اتى من جهل ام من تعصب ام سوء امكانات لدى الناقل. وهل هناك محاسبة من قبل لجنة المسابقات لمن وأد هذا الحدث ولم يظهره بالصورة المطلوبة,
ولعل أجمل ما أتحفنا به مخرجنا البدائي هو هدف عمر السومة وكنت أعتقد انه لن يأتي بالإعادة مرة أخرى ولكن أعتقد معلق المباراة فهد العتيبي ضاق ذرعن من هذا المخرج عندما قال عيد يخرب بيتك عيد وليته قال أعطنا جمال الجمهور يخرب بيتك..

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير 3

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/380101.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *