“عبدالله الهزاع” يكتب.. ( اللاعب المظلوم ) » #صحيفة_المجلس الإلكترونية
بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

“عبدالله الهزاع” يكتب.. ( اللاعب المظلوم )


عبدالله محمدالهزاع الخرج

صحيفة المجلس - عبدالله الهزاع


في كرة القدم أي لاعب يعتبر محضوظاً إلا (حارس المرمى) فاللاعب داخل الملعب بإمكانه أن يُخطئ عشرات المرات دون أن يكون هذا الخطأ مميتاً ، بينما حارس المرمى يتألق طول وقت المباراة ويصد أخطر الكرات من المهاجمين وعندما يُخطئ خطأ بسيطاً يقوم الجمهور بالسخط عليه وينسى كل المجهود الذي بذله في المباراة بلمح البصر.

وما أن يحقق أي فريق لقباً ما يبدأ التغني بلاعبي الهجوم والوسط والدفاع ، أما حارس المرمى فيتم مدحه بشكل عارضي أو جانبي فقط.

فمركز حراسة المرمى مهم جداً لأي فريق وقد لايعلق بأذهاننا فرصة أهدرها لاعب مهاجم أمام المرمى دون وجود حارس مرمى ، لكننا نتذكر خطأ حارس يشجع فريقه وأدى إلى خسارتنا ، ويبقى أملنا كبيرا في كل هجمة على مرمى فريقنا مادام الحارس قوياً ، لكن لوكان الحارس من النوع الذي يتسبب بالكوارث تبقى أيدينا على قلوبنا دوماً ، وهذا الكلام يؤكد أهمية الحارس الكبرى في عالم كرة القدم ، وعبر تاريخ اللعبة ، ومع ما طرأ في التكتيك الكروي داخل الملعب وفي جميع المراكز، فكانت هناك مراكز تظهر ومراكز تختفي ، لكن حراسة المرمى ، هو المركز الوحيد الذي لا يختفي أو يتغير ولا يمكن أن تقام أي مباراة في العالم أو مواصلة أي مباراة بدون تواجد حارس للمرمى.

ولعل إهتمام الهيئة العامة للرياضة ممثلة بإلاتحاد السعودي لكرة القدم يعطينا مثالاً على حرصه لحراس المرمى بالمملكة العربية السعودية هذه الأيام بإقامة دورة الرخصة السعودية لمدربي حراس المرمى ، والذي يشرف عليها الحارس الدولي الألماني (أوليفر كان ) في ثلاث مدن بالمملكة وهي :،”الرياض، جدة، والدمام” .

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير 3

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/383241.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *