“عبدالله الهزاع” يكتب.. ( العلاقة بين المدرب واللاعب) » #صحيفة_المجلس الإلكترونية
بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

“عبدالله الهزاع” يكتب.. ( العلاقة بين المدرب واللاعب)


عبدالله محمدالهزاع الخرج

صحيفة المجلس - عبدالله الهزاع


العلاقة بين اللاعب ومدربه تشكل نقطة هامة ورئيسية ومؤثرة جداً بالنسبة لنتائج الفريق الكروي بأي نادٍ، فإن صلحت العلاقة تحققت النتائج المبهرة للفريق، وأصبحت مهمة الجهاز الفني سهلة، أما إذا ساءت تلك العلاقة ساءت معها نتائج الفريق وصَعُبت مهمة المدرب.

ودائماً ما تبدأ المشاكل بين المدربين واللاعبين الأساسيين أو الاحتياطيين الذين عانوا من الجلوس الطويل على دكة الاحتياط ، ورفضوا ذلك لأنهم حسب وجهة نظرهم أفضل من اللاعبين الأساسيين ، فمعظمهم أتاهم المدرب بالجهل وقصر النظر الكروي وفشل الخطط وسوء التدريب وتهم أخرى كثيرة .

فالمدرب الناجح هو الذي يدرس إمكانيات لاعبيه خلال التدريبات وليس المباريات حتى لا يتعرض لفشل التجربة فيخسر المباراة ، فعلى المدرب أن يتزود بكل جديد في خطط اللعب وأساليب التدريب الحديثة وأن لا يجعل المباريات حقل تجارب.

أما بالنسبة للاعب الكرة فليس من حقه أن يثير المشاكل وعليه طاعة المدرب، أما إذا كان للاعب وجهة نظر فلينقلها إلى المدرب بهدوء عن طريق الإداري أو زميله كابتن الفريق وهذا أفضل للاعب بدلاً من إلصاق التهم بمدربه أو الإحساس بأنه مضطهد من قبل الجهاز الفني، فلا يوجد بين المدربين من يتمنى أن يكون فاشلاً فكل مدرب يتمنى النجاح له ولفريقه.

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير 3

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/383862.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *