“حسين الفضل” في مقال بعنوان ” تفاؤل ونجاح “ » #صحيفة_المجلس الإلكترونية
بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

“حسين الفضل” في مقال بعنوان ” تفاؤل ونجاح “




هناك فن تصنعه النفوس الواثقة من نفسها وخاصةً اصحاب العقول القوية التي دائماً لديها التفاؤل في الحياة مما يجعلهم يصلون لإهدافهم الى طريق النجاح رغم تأثير بعض الاشخاص المتشائمين بالفشل الا ان لديهم ثقة بالنفس والهمة العالية لبلوغ المجد،هذه بعض الصفات التي تجسدت لدى الكابتن الاعلامي/حسين الحبيب الذي بدأ حياته الرياضية وعمره(8 سنوات)عاشق كرة قدم في المدارس وأزقة الحارة بمدينة الطرف حتى اختير لمنتخبي مدرسة الطرف الابتدائية ومدارس الاحساء لمدة(4سنوات) ثم لعب بفريق التضامن( 6سنوات)ثم مدرباً لاكاديمية التضامن( سنه ونصف)بعدها أسس مع مجموعة اشخاص فريق العهد بالطرف واشرف على تدريبه لمدة(سنتين)وترددت الاشادات على مستوى الفريق من الجميع الذي صال وجال واقام عدة مباريات ودية لفئة الناشئين والشباب مع اندية كبيرة كالهلال والاتفاق والقادسية والنهضة والخليج والثقبة والفتح وهجر الى ان اصبح الفريق يطلب من قبل الاندية لخوض المباريات الودية للدور الفني الكبير من الكابتن حسين حتى تسابق عليه عدة عروض للتدريب من بعض الاندية وفرق الحواري لتميزه بتخصص تطوير المواهب للفئات السنية والذي تخرج على يديه لاعبين اكفاء يشار لهم بالبنان
ونظراً لظروفه العملية تعذر عن ذلك،ثم تفرغ باللعب مع فريق شباب الطرف احد فرق الاحساء الحبيبة في الاجازات الاسبوعية وشارك معهم مرتين في بطولة المخضرمين، ولايخفى على الجميع ان لديه مركز اعلامي مميز اشاده عليه كثير من المشهورين والنعروفين في السوشل ميديا والشعراء والكتاب والفنانيين من خارج السعودية منذ 10سنوات متخصص بنقل الاخبار الرياضية واصبح صداه على مستوى المملكة ،وحصل على عدة دروع وشهادات تميز في المجالات التطوعية والرياضية ضمنها درع من قبل سعادة وكيل محافظ الاحساء كرياضي مبدع واعلامي متميز تفتخر الاحساء به

كل الشكر والتقدير لسفير الطرف الرياضي الكابتن/ حسين الحبيب على جهوده الثمينة ماشاء الله عليه الكل يشيد به ويثني على السبق الصحفي والرقي مع الناس بطيب قلبه

اتمنى ان نراه في أحد المناصب الاعلامية او التدريبية فهو مكسب لأي منصب يشغله لحبه في المجال التدريبي والاعلامي

تحياتي
اخوكم
حسين الفضل

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير 3

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/386226.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *