حقيقة المدرب الوطني » #صحيفة_المجلس الإلكترونية
بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

حقيقة المدرب الوطني


عبدالله محمدالهزاع الخرج

صحيفة المجلس - عبدالله الهزاع.


لا أدري ماهي أسباب عدم قناعة إدارات الأندية في المملكة العربية السعودية بالسواعد الوطنية وخاصة الذين لديهم شهادات ودورات من الإتحاد السعودي لكرة القدم .

وحيث أنه يوجد لدينا الكثير من المدربين الوطنيين الذين امتهنوا التدريب ولكنهم حتى هذه اللحظة لم يحظوا بقناعات إدارات الأندية لدينا وهم كفء ومنهم الكابتن “خالد العطوي” عندما أُعطي الفرصة في نادي الإتفاق، أبدع واستطاع أن يقارع وينافس جميع المدربين الأجانب في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.

وياليت الأندية الأخرى في المملكة تحذوا حذو نادي الإتفاق وتعطي الفرصة للكوادر الوطنية المؤهلة والموجودة بكثرة ،حيث لو تجولنا في أنديتنا لوجدنا الكثير في أندية الدرجة الممتاز والاولى والثانية والثالثة(دوري المناطق ).

فالمدرب الوطني الذي يغيب في عالم النسيان مع وجود المدرب الأجنبي ولا يتذكره أحد إلا حين يحزم المدرب الأجنبي حقائبه مغادرا إلى بلاده، عندها فقد يأتون به ويتدللون عليه ولايحصل إلا على القليل من الراتب.

 

وحين يطالب بما هو أكثر قليلا يسكتونه فورا ويذكروه بأنه ابن النادي الوفي ومن العيب أن يطالب بأكثر من الهدية، فنراها هذه الأيام في النادي الأهلي السعودي مع الكابتن/ يوسف عنبر بعد أنهى النادي علاقته مع مدرب الفريق الأول..فلادان ميلويفيتش .

 

لذا نأمل من إدارات الأندية في إعادة النظر للمدربين الوطنيين في حقوقهم إن كانوا منصفين.

مع تحياتي لكل شباب الوطن…

الأستاذ/ عبدالله الهزاع.

نبذة عن الكاتب

فريق التحرير 3

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.mj-sp.com/396454.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *