الأحتراف بين المفهوم والتطبيق » #صحيفة_المجلس الإلكترونية
بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

الأحتراف بين المفهوم والتطبيق




الأحتراف بين المفهوم والتطبيق..!!

لازال اللاعب السعودي بيدأ ممارسة الكرة هاوي و يعتزل هاوي ولا يعلم عن مفهوم الاحتراف وثقافته سوي العقد الذي بموجبه يستحق تلك المبالغ الكبيرة التي يعلو صوته مطالب بها عند كل فترة تسجيل كحق من حقوقة المالية لدى النادى و لا زالوا غارقين في قعر الهواية لا يعلمون ما يريدون وان علموا لا يدرون كيف يحققون ما يريدون لان مفهوم الاحتراف عندهم منقوص و هؤلاء ظلموا لعدم وجود المهنية ( ثقافة الاحتراف ) في الصغر وليس في وسعهم اكتسابها بعد ان تقدم بهم العمر وهي حقيقة تنطبق علي الغالبية العظمي من اللاعبين

واتقان اللاعب لمفهوم ( الاحتراف ) يحتاج لتطبيق طرق و استراجيات محددة لفترات طويلة وفي اعمار صغيرة منذ النشء من خلال الفئات السنية في مراحل مبكرة والتي من خلالها يتم البناء ليصل اللاعب إلى مستوى عال من الأداء العام بمفاهيمه ( البدنية والمهارية والخططية والصحية والتكيّف النفسي ) و يتدرج ويكتسب المهارات والخبرات اللازمة منذ فترة مبكرة كي تساهم في تغيير المفاهيم والافكار الخاطئة السائدة في ثقافة الاحتراف و تحول فكر هؤلاء اللاعبين الهواة الي الاحترافية

الرياضة أصبحت علم وصناعة قائمة الذات تتم بدراسة وتخطيط وليس كما كان يحدث في السابق ،والتوجه الصحيح لبناء الاحتراف المثالي هو البناء من القاعدة فالاكاديميات للفئات السنية نؤمن بها كفكرة ولا توجد العقول التي تؤمن بتطبيقها في الاندية فهناك مواهب لم تجد من يهتم بها ويصقلها ويثقفها لإدخال مفهوم الاحتراف في ذهنها و يأخذ بيدها ليصبح صاحبها علي شاكلة من نراهم في الدوريات الاوربية . و سوف تتواصل ظاهرة خلو الساحة والملاعب من المواهب واللاعب المحترف الحقيقي نتيجة لغياب الاهتمام بالمراحل السنية و عدم التثقيف بمفاهيم الاحتراف في سن التعلم

الحلول و المعالجات اللحظية غير المدروسة لا تصطحب الرؤي المستقبلية وتستعجل النتائج ولا تمثل المخرج الصحيح لتطبيق نظام الاحتراف ولا يعقل أن تكون في المرحلة الابتدائية ويأخذونك إلى المرحلة الجامعية دون تدرج لذلك بناء نظام ( الاحتراف الرياضي ) يجب ان يبدأ من القاعدة إلى القمة وفقاً لمراحل متدرجة تستند على أكاديميات متخصصة ذات معايير ومواصفات عالية لزرع الاحترافية في لاعبينا منذ الصغر وتنشئته النشأة الصحيحة في الاحتراف لإيجاد جيل رياضي محترف ومتطور على أحدث المناهج الفنية والأساليب العلمية الاحترافية بمفهومها الشامل..!!

في خاطري

* كم من مدرب اجنبي و وطني أتى للمنتخب وكم من مدرب و اداري و لاعب ذهب والنتائج كما هي اخفاقات مستمرة…اذا ان يكمن الخلل ؟

* الاحتراف بشكلة الحالي قاد الاندية السعودية الى أرقام خيالية قد تكون فلكية في قيمة عقود اللاعبين واصبحت هذه الارقام تهدد الاندية بالافلاس..!!

* البون شاسع بين ما تنتجه الإدارة المحترفة والادارة الهاوية . ونحن لازال من يدير احترافنا في انديتنا واتحاداتنا الرياضية هواة . فلماذا في الاساس يرتفع سقف طموحنا في تطبيق ( نظام الاحتراف )..!!

* أغلب الطرح الإعلامي الرياضي وخاصة المرئي لا يحقق الاهداف المأمولة منه . و لا يركز على المواضيع الهادفة التي تخدم تطور الرياضة بل قد تسمع فيه تجاوزات لفظية تعكس مدى التعصب وتؤثر في النشء تاثيرا سلبيا واتى بمفعول سلبي على الرياضة..!!
تويتر
sattam70

نبذة عن الكاتب

سعد زامل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.mj-sp.com/10113.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *