جمهور النصر..معجزة في مدرج » #صحيفة_المجلس الإلكترونية
بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

جمهور النصر..معجزة في مدرج



مجاهد الدهيمي


جمهور النصر..معجزة في مدرج

الجمهور هو الرقم واحد في تسلسل اللاعبين.
مقولة تردد من الجميع.
للجميع.
ولمجرد الترديد.
رغم ان الجماهير تختلف.
هناك من يحضر بكثافة.
لكن بصمت.
في الجانب الغربي الحق يقال.
(طرب) في مدرج.
ابداع جماهير.
بل هي مدارس في مدرج.
يبتكرون التشجيع ولا يقلدون.
في مدرج الراقي مجانين.
هم للأهلي القلب النابض.
تحملوا البعد عن البطولة الأقوى لكنهم يحضرون.
عذرا.
بل هم دائما يدعمون.
الجار الثمانيني يمتلك في مدرجه (عشاق) عشقوا الطرب فحضور للاستمتاع بسيمفونيات ابداع يعزفها نجومهم في الملعب.
فبادلتهم الجماهير الابداع في المدرج.
فطربوا وأطربوا.
كل ما يحدث أمر يستحق الاعجاب.
لكنه لم يصل للإعجاز.
هنا في الرياض معجزة في مدرج.
جماهير عشقت مجد النصر الذي بناه ماجد وساهم فيه محيسن وغيرهم من النجوم.
نجوم رحلوا وبقيت الجماهير تحضر.
تحضر لكي تتالم.
ترى اشباح تجري في الملعب فتتذكر ماضي قديم.
يتجرعون الخسارة تلوى الأخرى لكنهم يحضرون.
لم تجبرهم خسارة عن البعد.
ولم يعاقبوا فريقهم الذي ابتعد عن الذهب بالذهاب بعيدا عن المدرج.
عشقوا الكيان فكانوا للصبر مثال.
في ختام زين خرج الامير فيصل بن تركي مع بتال.
سدد هدف (التحدي) في مرماه.
قال القادم موسم الحصاد.
استمر كارينو يعمل.
انهى البناء.
قوى حصونه الدفاعية.
وكثف قواته الهجومية
فدك في بداية جميل شباك جميع الفرق.
وحمى شباكه من الاهتزاز.
في هذا الموسم نصر كارينو أحدث المفاجأة.
في موسم الحصاد حتى الآن تصدر النصر.
في موسم جميل النصر يلعب بفريقين.
فريق في الملعب يخطف النقاط.
ويهز شباك الخصوم.
وفريق في المدرج يخطف الإعجاب.
ويهز بهتافاته الخصوم.
في هذا الموسم.
جمهور النصر هو الفريق الخامس عشر في الدوري.
بل هو فريق يلعب في دوري لوحده.
لم يتصدره بأعداد حضوره.
لكنه تصدره بإعجازه وما يقدمه من لوحات فنية.
في هذا الموسم لم يعد النصر للمنافسة فقط.
بل أعاد الروح لجماهيره الصابرة.
لا في الحضور.
فهم دائما يحضرون.
لكن اعاد لهم روح الإبداع.
أعاد لهم أجواء التنافس بتغلبوا على الكل.
في هذا الموسم احتفل النصر ببطولته الأولى.
قبل الذهب.
فاز النصر بأبداع جماهيره.

قفلة
عندما تنسى الوعود..ويصبح العمل هو الاساس..تتحقق الأحلام.

وعلى دروب الخير نلتقي أحبة

mojahid_9@ تويتر

نبذة عن الكاتب

مجاهد الدهيمي

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.mj-sp.com/198928.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *