السبيعي يعود لوالدته بعد فراق دام 20 سنة » #صحيفة_المجلس الإلكترونية
بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

السبيعي يعود لوالدته بعد فراق دام 20 سنة



المجلس الريـــاضي - حمود الفالح


 

بعد سنوات طويلة من الزمن تقارب ال20 عاماً عاد المواطن “بجاد السبيعي” إلى أحضان أمه بعد أن أعياها التعب في البحث عن ولدها ، وتدور أحداث القصة عن مواطن يعاني من بعض الأعراض النفسية تزوج من إمرأة سورية وأنجبت هذا الطفل وبعد مُضي 3 أشهر من ولادته تم ترحيل أمه عن طريق عمه من غير حول ولاقوة من والده المريض وغادرت الأم إلى بلدها ومسقط رأسها سوريا ولم يتمكن هذا الطفل من التواصل مع والدته بسبب بعض الظروف العائلية (المفتعلة) والتي منعته من لقائها بعد أن تم إفاهمه بأن أمه تخلت عنه وقامت برميه على قارعة الطريق مما أحدث غصة وحزن في قلب وعقل هذا الطفل آنذاك وعندما بلغ أشدة توفي والده وأصبحت كثير من الأسئلة تدور في مخيلته ، وخلال تلك الفترة كانت الأم تتصل بذويه للسؤال عنه ولم تكن تجد إجابة ، مما إضطرها للبحث والسؤال عنه في منتديات قبيلة هذا الشاب وفي كل مره يذهب أحدهم لعمه يتم طرده.
حتى قيض الله لها وله المواطن الصالح : “محمد الفاهد” والذي قام بدوره الإنساني والاجتماعي وقبل ذلك الديني من أجل ترتيب لقاء هذا الشاب بوالدته على الرغم من بعض الصعوبات والمعوقات التي واجهته ولكن الله أعانه لمثل هذا العمل ففراق الأم عن ولدها كل هذه السنوات مرير ومؤلم لمن له قلب في سبيل تعنت وجهل وقسوة عمه ، ولو لم أقف على القصة بنفسي وأعرف أطرافها جيدآ لااعتقدت بأنها دراما أكثر من كونها حقيقة..!! وتجدون برفقه فيديو لحظة لقاء الأم بولدها في موقف ترق له القلوب وتلهج له الألسنة بالدعاء جعل من قام به في ميزان حسناته.

( لمن أراد مساعدة الشاب ووالدته يحتفظ المحرر بأرقامه)

نبذة عن الكاتب

حمود الفالح

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.mj-sp.com/303272.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *