رئيس #الشرق للمجلس الرياضي.. #الشعلة لا تنطفئ وراضي بما قدمت هذا الموسم » #صحيفة_المجلس الإلكترونية
بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

رئيس #الشرق للمجلس الرياضي.. #الشعلة لا تنطفئ وراضي بما قدمت هذا الموسم



صحيفة المجلس - عبدالعزيز الروقي


أبدى الأستاذ”دَاوُود المقرن” رئيس نادي الشرق سعادته الكبيرة بانتصار الشعلة الأخير 2-1 امام العروبة بالخرج لحساب الجولة الخامسة و الثلاثون لدوري الامير محمد بن سلمان ، جاء ذالك في تصريحاً للمجلس الرياضي عقب نهاية اللقاء حيث ذكر بأن حضوره لا هو الا واجب علينا تجاه أندية المنطقة وتحت مظلة مكتب الهيئة العامة للرياضة بالخرج.
و أكد “المقرن” أن ثقته بالشعلة رغم التعثرات هي من قادته للتواجد و المؤازرة للفريق لأنه يعلم تماما بأن الشعلة لا تنطفئ ، و كرئيس لأحد أندية المنطقة لابد أن يدعم فرق المنطقة، وأن والتنافس داخل المستطيل الأخضر فقط و غير ذلك نحن نؤازر و نشد من عزيمة بعضنا البعض، مع تمنياتي للشعلة و الكوكب التوفيق و تحقيق البقاء كما أتمنى مواجهتهم في الموسم ما بعد القادم في الدرجة الاولى إن لم يحققان الصعود.
وعند سؤاله عن نادي الكوكب وعن رؤيتة وكيف يرى الكوكب قال المقرن” أن الكوكب نقطياً أكثر أماناً من الشعلة لكنه ليس عيداً عن منطقة الخوف، فكرة القدم ليس لها ضمان فاالمباريات هي في التسعين دقيقة، فلابد لهممن الانتباه.
وعند سؤاله عن نادي الشرق و النجاحات التي حققها خلال الموسم الاول له كرئيس، أكد “المقرن” بأنه يحظى بفضل الله بوقفات رجال على قدرالطموحات و التي لابد يقابلها بمستوى عالي.

وأردف “المقرن” أشكر الله على نجاح الإدارة بالرعاة و الأداء و نتائج الفريق خلال الموسم، والذي يرجع لتكاتف الإدارة واللاعبين الذين هم ريهانه دوما على حد وصفه.

وتابع: “حققنا المركز الخامس والذي جاء بعد ما تعرض الفريق لعدد من الإيقافات في وقتٍ واحدٍ أزاحته عن ثالث الترتيب، وإلا كُانّا منافساً و بقوة على بطاقات الصعود.

وأبدى “المقرن” رضاه الكبير بما حقق طامحاً للافضل ، كما تطلع بدعم الجميع بالظهور المغاير والأفضل بمشيئة الله بالموسم المقبل مؤكدا بالوقت نفسه على قيمة فاتورة الصعود المكلفة إلا أنها لن تكون عالية ما دام برفقته رجال محبين للنادي.

وأكمل حديثه قائلاً: “وبعد نهاية الموسم نفّذنا لقاء مفتوح مع الجماهير وجهاً لوجه كسابقة تاريخية على مستوي الأندية،فليس لدينا ما نخفيه فدورنا هو إسعاد تلك الجماهير والإرتقاء بالنادي فممكن أن تُطرح فكرة من الحضور تؤثر وتكون إيجابية وتساعد في الإرتقاء بالنادي”.

وتطرق اللقاء عن الحديث عن كونه من الرياض ويرأس نادي الشرق بمحافظة الدلم، فنفى هذا الكلام قائلاً أن هذا محض إدعاء فهو من مواليد الدلم وتلقى تعليمه العام والجامعي بها، وقد تقدم للترشح لرئاسة النادي بعد فتح باب الترشح لمرتين ولم يتقدم أحد فتقدم بالمرة الثالثة من فتح باب الترشح كواجب ورداً للجميل.
ثم رد “المقرن” عن وجود عدم رضا ومضايقات من داخل النادي عكس بداية الموسم فقال من الطبيعي أنك لن ترضي الجميع، وأبدى سعادته بالدعم والإشادة من جمهور ليس من جمهور النادي ولم يُعرف عنهم متابعة أخبار النادي.

وعن الدعم المادي قال المقرن أن كل الأندية تعاني ماديا بسبب وضع البلد الاقتصادي والذي بدوره ترتب عليه إحجام الداعمين و أعضاء الشرف عن الدعم، وعن قلة الحضور الجماهيري، رد المقرن أنه ممكن تفهم هذا الأمر بأن الفريق بعيداً عن منطقة الخطر و غن منطقة المنافسة للصعود، فوجود الفريق في أيٍ من المنطقتين يدفع الجمهور للحضور الكثيف للدعم والمساندة، مثل حضوري لمساندة الشعلة أمام العروبه لاستشعاري بأهمية المرحلة وخطورة وضع الشعلة دفعني للمجيئ من الرياض للحضور.

وفي الأخير وجّه الأستاذ داوود المقرن لأبناء الخرج والدلم والمحافظات القريبة بدعم أندية المنطقة ومؤازرتهم فالجميع يؤازر بعضهم والمنافسة داخل المستطيل الأخضر فقط.

نبذة عن الكاتب

عبدالعزيز الروقي

محرر بصحيفة المجلس الرياضي
ألتحق بالصحيفة 1-5-1435

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.mj-sp.com/381130.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *