شبيه الريح وش باقي من الالام والتجريح | #صحيفة_المجلس الإلكترونية
بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

شبيه الريح وش باقي من الالام والتجريح




شبيه الريح وش باقي من الالام والتجريح

سقط الهلال.
وتحول من فريق (ينافس) لمجرد فريق ….يعاني.
فريق لم يعد هو المرعب…لم يعد هو الأفضل.
فريق يكسب (بصعوبة) ويلعب بلا (امتاع).
هذا هو الهلال بعد رحيل (المرعب) اصبح لايرعب.
قلمي يصيغ العبارات بحسرة
يبكي على حال زعيم هوى من القمة.
نعم فالذهب هو القمة بالنسبة لمشجعيه.
وما بعد الاول الا بداية السقوط.
غاب الهلال وبكت جماهيره.
غاب الهلال بمستواه الحقيقي وحضر بمشاكله.
مدرب (فاشل) يغادر.
وأخر (أكثر فشلاً) يأتي.
والمتضرر دائما هو الزعيم.
رحل (بضم الراء) دول وجاء هاسيك.
فترتين خريف جاء بينهما ربيع (سامي وبويان).
فترة ربيع لم تستمر كثيرا وان كانت ثمارها (كأس).
كأس غالي (باسمه) لكنه ليس هو الطموح.
كأس بمثابة (المهدئ) لجماهير الهلال لكنه لم ولن يصبح (الدواء) في ظل اصابة جسد الزعيم بـ(الانهيار) الفني.
ما حدث (مؤلم) لكن الأشد ايلامه هو عدم (الاعتراف) بالمتسبب فيه.
عذرا يا سمو الامير فرئاستك للهلال ازالة كل الحواجز وسمحت للجماهير بمحاسبتك كما كانت تمدحك.
يا رئيس الهلال جماهير الزعيم وضعتك في قمة (هرم) النجاح ونسبته لك.
لكن الآن اسمح لي يا رئيس الهلال بان اضعك خلف قضبان الاتهام.
فما سبق انت المتهم في حصوله.
انت المسئول الأول في الاخفاق وانت الملام.
فالقرار كان ولا زال قرارك.
سمو الامير… اسمح لي بان استعير بعضا من كلامك في عتابك.
شبيه الريح .. وش باقي من الالام لجماهير نادي انت تقوده.
شبيه الريح .. وش باقي من الاحلام لجماهير عشقت منصات التتويج.
شبيه الريح .. وش باقي من الاوهام لجماهير تبحث عن الافضل حقيقة لا في (الوهم).
شبيه الريح…. مالذي يحدث للهلال.
اعترف بنجاح الهلال النسبي في كأس ولي العهد.
لكن يا سمو الامير في البطولة الأقوى حامل اللقب فقد المنافسة على لقبه (بسهولة).
انتهى الدوري و(مزقت) صفحته.
فما حدث انتهى. لكن المشكلة في ما يحدث الآن.
لن اتحدث يا سمو الأمير عن اسيا و(نحسها).
بل سأتكلم عن كاس الأبطال و(صعوبته).
بطولة لم يكن للزعيم أي دور (بطولي) في نسخها السابقة.
ولم يقدم حتى الآن أي شي في نسختها الحالية.
نعم تأهل الهلال من امام نمر.
لكنه كان نمر (جريح).
نمر بلا انياب وبكثير من المخالب (المحطمة).
وعلى الرغم من ذلك الا ان التأهل بكل اسف كان (مخجل).
تأهل جاء من تعادلين وكثيرا من الحظ والأهم انه جاء (بلا مستوى).
عذرا يا (شاعر) الزعيم…فلم اعتد ان افرح بتأهل بمستوى هزيل
تأهل جاء بلا عمل..بلا مستوى…تأهل جاء بـ(نظام) البطولة فقط.
ختاما شبيه الريح وش باقي من الآلام والتجريح.

جرة قلم
•ما يحدث للهلال امر غريب فمن حقق كأس ولي العهد بمستوى مبهر هو من يقتل الهلال بمستواه السيء. ابحثوا عن الاسباب لتجدوا الحل.
•الملف الاحمر قضيتان الأولى تخص مدير الفريق وأخلاقه والأخرى تخص قضية تزوير وسرقة…اشتهرت الأولى وتم وئد الثانية في المهد…عجبي من اشخاص يتحكمون بالإعلام ويدعون انهم الأضعف في عالم الاعلام.
•سقط الليث بأقدام فارس نجد…مباراتين فقط قالوا بانهم عن طريقها عادوا…هل تستمر مقولتهم ام تنتهي في أول سقوط.
•ثاروا…انفجروا…حولوها من خطأ لاتهامات في الذمم والسبب بطاقة قد تكون لصفراء أقرب..غابوا…اختفوا…اخفوا فضيحة تسلل لا يحتسبه مبتدئ.
•بعيدا عن الانجراف وراء عودة نسبية تساؤلات تحتاج لاجابة هل ما قدمه الزعيم في ايران هو مجرد فورة حماس…أم هي عودة طبيعية لكبير ابتعد عن عرشه وفي النهاية عاد.

قفلة
العقل…المال…العمل…. عوامل النجاح

وعلى دروب الخير نلتقي أحبة

نبذة عن الكاتب

مجاهد الدهيمي

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.mj-sp.com/5853.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *