وماذا بعد ؟ | #صحيفة_المجلس الإلكترونية
بترخيص من وزارة الثقافة والإعلام

«

»

طباعة الخبر

  0

وماذا بعد ؟




وماذا بعد؟
هاجموا في الإعلام كثيرا.
كذبوا الكذبة وصدقوها.
جعلوا من (القزم) مارداً مخيفا.
قالوا بعودته ستعود الأمور (المياه) لمجاريها.
قالوا بعودته كبيرا كما (كان) ستعود الفرق (صغيرة) مثل ماضيها.
قالوها فقط….لكنها فقط في خيالهم…لانها جملة (ولدت) فقط من اعماق (احلامهم).
عبارة ليس لها في الحقيقة أي مكان.
فالتاريخ يشهد لهم بانهم مجرد (فترة) زمنية سادت ثم بادت.
عفوا هي لم تسد أبدا بل شاركت في فترة تاريخية ضمن عدة ابطال.
ابطال استمروا في لعب دور البطولة لانهم حقا (ابطال).
عن (العودة) تحدثوا طويلا….و قالوا كثيرا.
لكنهم عن الحقيقة (حادوا).
فهم لم يعودا ابداً.
لان ما حدث لهم مجرد (فورة) لم تدم كثيرا.
هذا هو الواقع الذي لم يشاهدوه.
وصولهم (اللامستحق) للنهائي (غير) توجهاتهم المزعومة سابقا.
عفوا يا سادة.
فهم لم يتغيروا ابدا.
لانهم لم يسيروا على نهج محدد.
هم مجرد أشخاص (تتقاذفهم) أمواج عواطفهم العاتية.
عواطف لم تستقر ولن تستقر.
اشخاص راهنوا على جواد (كان) له من جوائز السباق نصيب.
لكن جوادهم اصبح مجرد تاريخ.
تاريخ يحكى من ضمن روايات (الماضي).
لكنهم لازالوا يراهنون.
صابرون لكنه عن طريق الذهب (ضائعون).
في خسائرهم (يفرحون) بعبارة.
عبارة كالمسكن بالنسبة لهم.
عبارة ساهمت في تقدمهم كثيرا.
لكن تقدمهم عكس تيار البطولات.
تقدم إلى الخلف والاسباب كثيرة.
والمتسببون في هذا (السقوط) كثر.. فمن (عملق) ذلك القزم بكذبات هم اكبر المتسببين في وقوعه المتكرر.
نعم فمن جعل من سراب (النجاح) حقيقة هم من تسبب في جعل فريقهم مجرد فارس بلا جواد.

جرة قلم
• في حضرة الملك همش رئيس الاتحاد (المكلف) وظهر في الصورة الرئيس العام
• 6 قنوات رياضية لكنها في حالة النقل بعيده كل البعد عن الاحترافية..خادم الحرمين الشريفين له كل التقدير والاحترام لكن هل من الاحترافية ان يقطع نقل المباراة في ظل وجود عدة قنوات اخرى.
• في أربع مباريات حدثت كوارث تحكيمية قادتهم للنهائي…لكنهم لم يعترفوا بانهم تم (اقتيادهم) للنهائي لتحدث الكارثة التي قد تعيدهم للأسوء.
• يقال بان استاد محمدبن زايد (ملعب الجزيرة) تكلفته فقط (200) مليون درهم بسعة (40) الف متفرج…بينما زيادة (13600) الف مقعد بتكلفة (90) مليون ريال بتكلفة (6617) ريال سعودي للمقعد الواحد…نسخة لمن يهمه الأمر.
• هاجموا (الخلوق) كامل الموسى بسبب فرحته وهو اللذي اوضح بانها رد (مؤدب) على قلة ادب حسين عبدالغني الذي (كما صرح) كامل بانه شتمه في اشخاص (يعزون) عليه….أين من قرأ شفاة سامي وهاجمه…عجبي لخفافيش تدعي (الخوف) على الاخلاق وهم يختفون من شمس الحقيقة

قفلة
في حضرة الملك…لا يوجد فائز الا من حمل الذهب

وعلى دروب الخير نلتقي أحبة

نبذة عن الكاتب

مجاهد الدهيمي

وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.mj-sp.com/5983.html

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *